الإنتربول يسعى الى اعتقال ابن القذافي في النيجر

Thu Sep 29, 2011 12:20pm GMT
 

باريس 29 سبتمبر أيلول (رويترز) - أصدرت الشرطة الدولية (الإنتربول) تحذيرا اليوم الخميس تدعو فيه الى إلقاء القبض على ثاني ابناء الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي مما يمثل ضغطا على النيجر لاعتقال الساعدي القذافي الذي فر الى هناك قبل ثلاثة اسابيع.

وأصدر الإنتربول "إخطارات حمراء" تطلب القبض على معمر القذافي وابنه سيف الإسلام الذي لعب دورا سياسيا بارزا على الساحة الليبية فضلا عن عبد الله السنوسي رئيس المخابرات الليبية.

ولايزال مكان هؤلاء الثلاثة لغزا بعد مرور اكثر من شهر على إسقاط القذافي.

وقال الإنتربول ومقره ليون إنه أصدر تحذيرا لإلقاء القبض على الساعدي بناء على طلب السلطات الجديدة في ليبيا والتي تتهمه بقيادة الوحدات العسكرية المسؤولة عن الحملات على المحتجين.

كانت النيجر قالت إنها تضع الساعدي تحت المراقبة بعد اعتراضه اثناء عبوره الحدود الصحراوية. ولم يتسن الاتصال بمسؤولين من النيجر للتعقيب على إخطار الاعتقال الذي أصدره الانتربول.

ومن بين ابناء القذافي الستة فر اثنان الى الجزائر وأفادت تقارير بمقتل أحدهم في الصراع وهناك ثلاثة بينهم سيف الإسلام طلقاء.

د ز - م ه (سيس)