النمسا.. يجب على الأسد تفسير الانتهاكات في سوريا

Fri Dec 9, 2011 1:32pm GMT
 

فيينا 9 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال وزير الخارجية النمساوي مايكل شبيندليجر اليوم الجمعة إن الرئيس السوري بشار الاسد يجب أن يتنحى عن السلطة على الفور ويحاسب على أي انتهاكات لحقوق الانسان ارتكبت أثناء قمع محتجين من المعارضة.

وأضاف الوزير في بيان بعد اجتماعه مع زعيم المعارضة السورية في المنفى أن النمسا وبصفتها عضوا في مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة مسؤولة عن المساعدة في إلقاء الضوء على "فظائع النظام" وضمان محاكمته على مستوى دولي.

وقال الوزير بعد اجتماعه مع برهان غليون زعيم المجلس الوطني السوري في فيينا "لا توجد حصانة. يجب أن يجيب الاسد عن الانتهاكات التي قام بها."

ي ا - م ه (سيس)