اشتباكات بنيودلهي خلال احتجاج ضد جرائم الكسب غير المشروع

Tue Aug 9, 2011 2:54pm GMT
 

نيودلهي 9 أغسطس اب (رويترز) - أطلقت الشرطة مدافع المياه وقنابل الغاز المسيل للدموع على نشطاء حزب معارض في شوارع العاصمة الهندية اليوم الثلاثاء بينما تظاهر الاف المحتجين المناهضين للحكومة ضد حزب المؤتمر الحاكم بسبب فضائح فساد.

وخرج متظاهرون شبان من حزب بهاراتيا جاناتا في مسيرة الى البرلمان للمطالبة باستقالة شخصية سياسية كبيرة بحزب المؤتمر الحاكم بسبب الفساد في احدث خطوة للضغط على الحكومة التي تحاصرها المشاكل للتحرك ضد جرائم الكسب غير المشروع.

وأضعفت سلسلة من الفضائح التي حظيت بتغطية اعلامية واسعة الثقة في ادارة رئيس الوزراء مانموهان سينغ ووضعتها في موقف محرج في الشهور الاخيرة.

كما نظمت المعارضة احتجاجا داخل البرلمان مما ادى الى اغلاقه في وقت كان من المقرر فيه ان يقدم تشريعات اصلاحية.

وتطالب المظاهرات باستقالة رئيسة وزراء حكومة نيودلهي شيلا ديكشيت بعدما انتقد مدقق حسابات حكومي العطاءات المكلفة التي أرستها على متعاقدين مشكوك في نزاهتهم لدورة العاب الكومنولث عام 2010.

وتنفي ديكشيت ارتكاب اي اخطاء.

وقال شاهد من رويترز ان الشرطة ضربت المحتجين بالهراوات بعدما تخطوا الحواجز ورشقوها بالحجارة. وابلغ مسؤول بشرطة نيودلهي محطة تلفزيون محلية ان ما بين 20 و 25 شخصا اصيبوا في الاشتباكات.

جاءت الاحتجاجات في نفس اليوم الذي اظهر فيه مسح نشر في صحيفة هيندو ان اغلبية الهنود يرون ان الموظفين الحكوميين ونواب البرلمان هم اكثر الفئات فسادا في البلاد.

ع أ خ - م ه (سيس)