استمرار التوتر في كوسوفو وانتشار كبير لقوات حلف شمال الأطلسي

Thu Sep 29, 2011 3:19pm GMT
 

ميتروفيتشا (كوسوفو) 29 سبتمبر أيلول (رويترز) - قام الصرب بتدعيم حواجز في مدينة ميتروفيتشا المقسمة في شمال كوسوفو اليوم الخميس وانتشرت قوات حفظ السلام التابعة لحلف شمال الاطلسي بأعداد كبيرة بعد يومين من إصابة 20 شخصا في اشتباكات.

وأقام صرب في شمال كوسوفو حواجز على الطرق في محاولة لمنع الحكومة من تمديد سيطرتها على مناطق الصرب في البلاد ذات الاغلبية الالبانية.

وفككت قوات حفظ السلام التي يقودها الحلف أحد حواجز الطرق عند معبر ياريني الحدودي مع صربيا يوم الثلاثاء مما أدى إلى اندلاع اشتباكات مع متظاهرين صرب أصيب فيها 16 على الاقل من الصرب وأربعة من قوات حفظ السلام.

ووقعت اشتباكات أخرى أمس وظلت قوات حفظ السلام منتشرة في الشوارع. وتمركز العشرات من جنود الحلف في سيارات مصفحة بالقرب من الجسر الرئيسي في ميتروفيتشا.

وعززت قوات الحلف مواقعها أيضا بالقرب من موقع ياريني الحدودي المتنازع عليه واستخدمت الاسلحة الثقيلة لتدمير حاجز وضعه صرب لفتح المعبر على صربيا.

وقال شاهد من رويترز إن جنود قوة الحلف وسعوا نطاق قاعدتهم في ياريني حتى أرض متنازع عليها بين كوسوفو وصربيا.

واتهم حلف شمال الاطلسي في بيان متشددين من الصرب بإثارة العنف يوم الثلاثاء في ياريني وقال إنه سيستخدم القوة لحماية قواته.

وفي ميتروفيتشا نقل صرب حجارة على متن شاحنات وقاموا بتدعيم حواجزهم على الجسور فوق نهر ايبار الذي يقسم المدينة إلى أحياء شمالية للصرب وأخرى جنوبية للالبان.

وقال كرستيمير بانتيتش حاكم شمال ميتروفيتشا إن الصرب سيحاولون تجنب العنف.   يتبع