دوقة اسبانية عجوز تتخلى عن ملياراتها من أجل الحب والزواج

Tue Aug 9, 2011 8:52pm GMT
 

مدريد 9 أغسطس اب (رويترز) - ذكرت وسائل اعلام اسبانية إن دوقة ألبا تخلت عن ثروتها الطائلة وقصورها وأعمال فنية لا تقدر بثمن ومساحات شاسعة من العقارات كي تتزوج من حبيبها رغم بلوغها الخامسة والثمانين من العمر.

وتريد كايتانا فيتز جيمس ستيورات - التي تمثل مادة خصبة للشائعات في المجلات الاسبانية والتي تحمل طبقا لموسوعة جينيس للأرقام القياسية عددا من الألقاب يفوق اي فرد ملكي آخر على وجه الأرض - أن تتزوج موظفا متواضعا يصغرها بنحو 25 عاما.

وقسمت الدوقة ثروتها بين ابنائها الستة لإقناعهم بأن حبيبها يريدها هي وليس أموالها ولا ممتلكاتها التي تعتبر إرثا وطنيا.

وقالت الدوقة لمجلة فانيتي فير في مايو أيار وهي تجلس في حديقة واحد من قصورها "كل قصة حب عظيمة يجب أن تنتهي بالزواج" في محاولة منها لشرح أسباب رغبتها في الزواج من موظف الضمان الاجتماعي ألفونسو دياز (60 عاما) ليكون زوجها الثالث.

وأنجبت الدوقة كل أولادها من زوجها الأول المهندس لويس مارتينيز دي ايروخو ابن دوق سوتوماير. وصدمت الدوقة الكثيرين في اسبانيا بعد وفاته عندما تزوجت القس اليسوعي السابق جيسوس أجويير عام 1978 .

لكن علاقتها الجديدة أحدثت انقساما داخل الأسرة. وقال ابنها كايتانو مارتينيز دي ايروخو دوق سالفاتييرا قبل بضعة اسابيع انه التقى بصديق أمه ثلاث مرات فقط وانه يتعين عليها ألا تتزوجه نظرا لمسؤوليتها التاريخية.

ويبدو ان الدوقة وكأنها رضخت للضغط من أولادها وشائعات عن طلب من العاهل الاسباني الملك خوان كارلوس بألا تضفي الطابع الرسمي على علاقاتها.

وشكت الدوقة لمحطة إذاعة لا كوب الاسبانية في فبراير شباط قائلة "ما زلت لا أعرف لماذا يثير أبنائي المشاكل.؟ نحن لا نضر أحدا ... ألفونسو لا يريد اي شيء إنه تخلى عن كل شيء. إنه لا يريد اي شيء إلا أنا."

وقالت وسائل اعلام من بينها مجلة هولا الاسبانية إن الدوقة التي تتحدث بصعوبة وتحتاج غالبا للمساعدة حتى تستطيع المشي سعت لتهدئة مخاوف أبنائها بتقسيم الثروة بينهم أوائل يوليو تموز.   يتبع