ارتفاع عدد القتلى باليمن بعد سقوط صواريخ على مخيم احتجاج

Tue Sep 20, 2011 8:09am GMT
 

من اريكا سولومون ومحمد الغباري

صنعاء 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - ارتفع عدد القتلى باليمن إلى 58 قتيلا على الأقل بعد هجوم صاروخي وقع اليوم الثلاثاء على مخيم احتجاج في العاصمة اليمنية صنعاء في أحداث عنف من أدمى الأحداث التي تهز البلاد منذ تفجرت المظاهرات المطالبة بالديقمراطية قبل ثمانية أشهر.

وهز قصف عنيف ونيران أسلحة آلية المدينة قبل الفجر مما مثل تصعيدا في الأزمة اليمنية المستمرة منذ ثمانية أشهر مع تحول العنف من قمع للمحتجين إلى مواجهة عسكرية بين القوات الموالية للرئيس علي عبد الله صالح والجنود الذين انشقوا وانضموا لصفوف المعارضة.

وقال شهود لرويترز إن ثلاثة صواريخ على الأقل سقطت على المخيم عقب صلاة الفجر الساعة الخامسة صباحا بالتوقيت المحلي (0200 بتوقيت جرينتش).

وقال الدكتور محمد القباطي الذي يدير مستشفى ميدانيا في مكان اعتصام المتظاهرين في الموقع الذي أطلق عليه اسم ساحة التغيير "أصابت الصواريخ رجالا كانوا يسيرون في الخارج أمام سوق. هناك قتيلان." وأضاف أن عشرة أصيبوا.

وذكر منيع المطري وهو منظم للاحتجاجات يعتصم في الساحة لرويترز في مكالمة هاتفية "كنا عائدين من الصلاة وفجأة سقط صاروخ بالقرب منا من مصدر لا نعلمه.. وسقط بعض الناس. ثم سقط آخر وحينئذ رأينا الاثنين يستشهدان."

وقتل أكثر من 400 شخص منذ بدأت الاحتجاجات في يناير كانون الثاني. وتخشى القوى العالمية أن تؤثر الفوضى باليمن -مقر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب والدولة المجاورة للسعودية- على إمدادات النفط العالمية.

وقال أطباء وشهود إن 56 قتيلا على الأقل سقطوا يومي الأحد والاثنين بعد أن كثف متظاهرون يطالبون بإنهاء حكم صالح المستمر منذ 33 عاما احتجاجاتهم.

وقال مراسلون من رويترز إن القوات الحكومية ردت على المظاهرات بإطلاق كثيف للنيران في حين كان قناصة يطلقون الرصاص على النشطاء من فوق أسطح المنازل.   يتبع