إضراب لليوم الثاني في نيجيريا بسبب الغاء دعم الوقود

Tue Jan 10, 2012 8:18am GMT
 

أبوجا 10 يناير كانون الثاني (رويترز) - بدأت النقابات العمالية في نيجيريا اليوم الثلاثاء إضرابا عاما لليوم الثاني احتجاجا على إلغاء الدعم الحكومي للوقود في حين استمرت الأزمة القائمة بين الرئيس جودلاك جوناثان والعمال بعد مقتل اثنين على الأقل في أول أيام المظاهرات.

وأعلنت المؤسسة المنظمة لقطاع الوقود في نيجيريا في الأول من يناير كانون الثاني أن الدعم الحكومي لواردات وقود المحركات سينتهي على الفور مما رفع سعر البنزين لأكثر من الضعف ليصل إلى نحو 150 نايرا (0.93 دولار) للتر بعد أن كان 65 نايرا للتر وأشعل احتجاجات في أنحاء البلاد.

وقتلت الشرطة بالرصاص اثنين من المحتجين على الأقل وأصابت أكثر من 20 شخصا امس الاثنين بعد إطلاق الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع لتفرقة المحتجين في لاجوس المركز التجاري وكانو اكبر المدن في الشمال.

ونظم عشرات الآلاف مسيرة في الشوارع في مظاهرات عمت نيجيريا وأغلقت البنوك ومحطات الوقود والمطارات المحلية. وخلت الشوارع في الكثير من المدن من أي أصوات سوى أصوات المحتجين.

وأبدت النقابات غضبها من مقتل المتظاهرين وحثت أعضاءها والمواطنين على مواصلة الإضراب إلى أن يلغي جوناثان قرار رفع الدعم.

وجاء في بيان من مؤتمر العمل النيجيري أحد أكبر نقابتين في البلاد "هذا القتل الأخرق لنيجيريين عزل في احتجاج سلمي محل إدانة شديدة وسيحمل المفتش العام للشرطة والرئيس جوناثان مسؤولية هذا القتل الاحمق."

وأضاف البيان "نناشد كل العمال وأبناء الشعب النيجيري مواصلة المشاركة الفعالة اليومية في الإضراب العام والاحتجاجات الحاشدة في كل أنحاء البلاد لضمان إعادة سعر البنزين إلى 65 نايرا للتر."

وقال جوناثان إنه لن يتراجع عن قرار إلغاء الدعم الذي قال خبراء اقتصاديون إنه اتسم بالفساد والإهدار وإنه يضع مليارات الدولارات من الأموال العامة في أيدي تكتل من المتعاملين في أسواق الوقود ومستوردي النفط.

وتتوقع الحكومة أن توفر تريليون نايرا (ستة مليارات دولار) هذا العام من خلال إلغاء الدعم. وشجع الدعم الحكومي أيضا التهريب إلى دول مجاورة مثل بنين والكاميرون حيث أسعار الوقود أعلى.

لكن أغلب النيجيريين يعيشون على دولارين يوميا وهم لم يستفيدوا كثيرا من أموال الدولة. وأصبح الحديث عن أن الأموال التي سيجري توفيرها من إلغاء الدعم ستخصص لبرامج التأمينات الاجتماعية للفقراء يبدو مجرد وعود جوفاء.

د م - أ ح (سيس)