رومني يقترب من الفوز بالترشيح في ولاية نيوهامبشير رغم هجوم معارضيه

Tue Jan 10, 2012 9:30am GMT
 

مانشستر (نيوهامبشير) 10 يناير كانون الثاني (رويترز) - يقترب ميت رومني اليوم الثلاثاء من اخذ خطوة كبيرة نحو ترشيح الحزب الجمهوري له لخوض انتخابات الرئاسة الأمريكية من خلال الحصول على تأييد نيوهامبشير ويأمل في التغلب على هجمات منافسيه والتعافي من أثر تصريحات له أضرت بحملته.

وحقق الحاكم السابق لولاية ماساتشوستس المجاورة تقدما كبيرا في استطلاعات الرأي التي تسبق يوم التصويت على نحو يفترض أن يجبر منافسيه رون بول وجون هنتسمان ونيوت جينجريتش وريك سانتوروم على خوض معركة للحصول على المركز الثاني.

وسيكون رومني (63 عاما) أول جمهوري لا يتولى الرئاسة وقت الانتخابات يفوز في الانتخابات المبكرة التي تجرى في الولايتين بعد انتصاره المحدود بفارق ثمانية أصوات على سانتوروم قبل أسبوع في المؤتمر الانتخابي للحزب الجمهوري الذي عقد في ولاية أيوا.

ومن شأن تحقيقه فوزا مدويا اليوم أن يمنحه الزخم اللازم لخوض المعركة في ساوث كارولاينا يوم 21 يناير كانون الثاني وفلوريدا في 31 من الشهر. وهو متقدم في كلتا الولايتين وتحقيق انتصار هناك يعني الحصول على الترشيح لمواجهة الرئيس الديمقراطي باراك أوباما في انتخابات الرئاسة التي تجرى في السادس من نوفمبر تشرين الثاني.

ولم يتضح قدر الضرر الذي لحق برومني حين قال "أحب امتلاك القدرة على إقالة الناس" وذلك في معرض الحديث عن رغبته في منافسة اكبر بين شركات التأمين الصحي.

وسرعان ما استغل خصومه سواء من الجمهوريين أو الديمقراطيين هذا التصريح كدليل على بعده عن الشعب كما كثر الحديث عن سجله في مؤسسة بين كابيتال التي قامت بشراء شركات وإعادة هيكلتها.

وعلى سبيل المثال قال هنتسمان "الحاكم رومني يستمتع بإقالة الناس وأنا استمتع بتوفير فرص عمل."

وتغلق مراكز الاقتراع في نيوهامبشير أبوابها الساعة السابعة مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة (منتصف الليل بتوقيت جرينتش). ومن المتوقع أن يشارك في التصويت في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري 250 ألف شخص.

وقال الناخب ألبرت جبتيل بمنطقة ناشوا "أعتقد أن ميت رومني سيأتي في الصدارة... لا أعرف بكم صوت لكني أعتقد أنه سيتقدم."   يتبع