مونتي يبرز كمرشح مفضل لقيادة ايطاليا

Thu Nov 10, 2011 12:06pm GMT
 

من جيسيلدا فاينوني وكاثرين هورنبي

روما 10 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - برز المفوض الاوروبي السابق ماريو مونتي اليوم الخميس كمرشح مفضل لخلافة رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني وتشكيل حكومة جديدة لدرء الضغوط على السندات الايطالية والتي تهدد منطقة اليورو بأكملها.

وكانت الاسواق تدفع منذ اسابيع باتجاه اختيار مونتي -وهو شخصية دولية تحظى باحترام كبير- بصفته الشخص الانسب لقيادة حكومة وحدة وطنية تمضي على الفور في اجراءات تقشفية قاسية.

وفي تطور رئيسي اليوم الخميس خفف حزب شعب الحرية الحاكم بزعامة برلسكوني من اصراره على ان الانتخابات المبكرة هي السبيل للخروج من الازمة السياسية وقال انه يدرس خيار تشكيل حكومة يتزعمها مونتي.

وكان الرئيس الايطالي جورجيو نابوليتانو عين مونتي عضوا في مجلس الشيوخ مدى الحياة امس الاربعاء في خطوة نظر لها على نطاق واسع كمؤشر بأنه سيطلب من هذا الاكاديمي محاولة تشكيل حكومة موسعة في اسرع وقت ممكن بعد رحيل برلسكوني المنتظر عن السلطة بعد ايام قليلة.

ومع دخول تكاليف الاقتراض الايطالية الان وبشكل واضح في منطقة الخطر فإن تأييد تشكيل حكومة وحدة وطنية اخذ في التزايد فيما يبدو بين اعضاء الحزب الحاكم وابدى وزير الخارجية فرانكو فراتيني تأييدا حذرا للفكرة.

وقال في مقابلة مع صحيفة كورييري ديلا سيرا اليومية إن حزب شعب الحرية لا يمكنه الامتثال وحسب للمطالب الداعية لإجراء الانتخابات مضيفا "هناك صالح عام يأتي قبل كل شيء."

وقال فابريتسيو تشيكيتو رئيس الكتلة البرلمانية للحزب الحاكم لرويترز ان الحزب يوازن بين خيار الضغط من اجل الانتخابات وخيار دعم حكومة يشكلها مونتي لكنه لم يتخذ قراره بعد.

وقال "هناك نقاش يدور حاليا. يجب ان نقرر ما اذا كنا سندعم الانتخابات او حكومة بزعامة مونتي... لم نتخذ قرارا بعد."   يتبع