محاربون أوكرانيون يحتجون على خفض مقترح لرواتبهم

Tue Sep 20, 2011 1:05pm GMT
 

كييف 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - حاول مئات من المواطنين الأوكرانيين غالبيتهم من قدامى المحاربين في الحرب السوفيتية في أفغانستان اقتحام مبنى البرلمان اليوم الثلاثاء واشتبكوا مع الشرطة خلال احتجاج على خطط لخفض الرواتب والمكافآت.

وتحاول الجمهورية السوفيتية السابقة خفض الانفاق حتى تصبح مؤهلة لبرنامج لصندوق النقد الدولي قيمته 15 مليار دولار لكن اجراءات التقشف تواجه معارضة شعبية شديدة.

ويبحث البرلمان الاوكراني مشروع قرار يسمح للحكومة بخفض الرواتب والمخصصات لبعض الفئات مثل قدامى المحاربين في الحرب الافغانية التي استمرت من عام 1979 حتى عام 1989 وعمال الانقاذ الذين عملوا في الموقع الذي شهد حادث تشرنوبيل النووي عام 1986 .

واحتشد الالاف امام البرلمان. واخترق بضع مئات الطوق الذي فرضته الشرطة حول المبنى لكن تعزيزات الشرطة منعتهم.

وتعهدت اوكرانيا العام الماضي بخفض عجز الميزانية لضمان حصولها على مساعدات صندوق النقد الدولي.

لكن قوبلت خطوات منها اصلاح نظامي الضرائب ومعاشات التقاعد باحتجاجات شعبية مما اضطر الحكومة لابطاء تنفيذ اجراءات التقشف ودفع ذلك صندوق النقد الدولي الى وقف التمويل.

أ ف - أ ح (سيس) (قتص)