شرطة بنجلادش تعتقل 300 عضو في حزب الجماعة الاسلامية

Tue Sep 20, 2011 1:38pm GMT
 

داكا 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - اعتقلت شرطة بنجلادش نحو 300 عضو في أكبر حزب ديني في البلاد اليوم الثلاثاء بعد يوم من اشتباكات عنيفة في انحاء البلاد.

ومن بين المعتقلين اثنان من زعماء حزب الجماعة الاسلامية أحدهما القائم بأعمال الرئيس وذلك بتهمة التحريض على أعمال عنف وقعت أمس الاثنين وأصيب فيها أكثر من 150 شخصا.

وقالت الشرطة وشهود ان العنف بدأ في العاصمة وامتد بسرعة الى أماكن اخرى من بينها مدينة تشيتاجونج الساحلية.

ودعا حزب الجماعة الاسلامية الى مسيرات امس الاثنين للمطالبة بالافراج عن كبار زعماء الحزب المحتجزين في السجن منذ أشهر انتظارا لمحاكمتهم في جرائم مزعومة ارتكبت أثناء حرب استقلال بنجلادش عام 1971 عن باكستان.

وينفي الحزب الاتهامات وتعهد بالافراج عن زعمائه وهو يؤيد حملة لحزب بنجلادش الوطني الذي تتزعمه رئيسة الوزراء السابقة البيجوم خالدة ضياء للاطاحة بالحكومة.

كما اعتقلت قوات الامن أبو الاسد رئيس تحرير صحيفة داينك سانجرام المؤيدة لحزب الجماعة الاسلامية مما ادى الى احتجاجات من جانب بعض الصحفيين الذين دعوا الى الافراج عنه.

ودعا حزب بنجلادش الوطني الى اضراب عام في انحاء البلاد يوم الخميس للاحتجاج على اعمال الشرطة وعلى الارتفاع الكبير في اسعار زيت الوقود في الاونة الاخيرة.

ويؤيد حزب الجماعة الاسلامية وعدة أحزاب صغيرة الاضراب المقترح.

ر ف - أ ح (سيس)