منظمة التعاون الاسلامي تريد حل الازمة السورية دون تدخل خارجي

Wed Nov 30, 2011 7:09pm GMT
 

جدة 30 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال الامين العام لمنظمة التعاون الاسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو اليوم الاربعاء ان المنظمة ستحاول حل الازمة السياسية في سوريا "داخل البيت الاسلامي" وتعارض اي تدويل لها.

وعبر احسان اغلو في اجتماع للمنظمة في جدة بالسعوية عن الحرص على الحفاظ على سلامة سوريا وأمنها واستقرارها والتمسك برفض تدويل الازمة السورية والعمل على حلها "داخل البيت الإسلامي.

وركز الاجتماع على حملة سوريا التي قتل فيها أكثر من 3500 شخص وجلبت تنديدا عالميا وعقوبات عربية وغربية.

وبموجب شروط اتفاق للجامعة العربية استهدف انهاء العنف وافقت سوريا في وقت سابق هذا الشهر على سحب الجيش من المدن والافراج عن سجناء سياسيين واطلاق حوار مع المعارضة والسماح بدخول مراقبين اجانب.

وقال وزير خارجية الامارات العربية المتحدة الشيخ عبد الله بن زايد ال نهيان انه ما زال يامل في ان تقبل سوريا دخول مراقبين وتجنب العقوبات المقرر ان يتم كشف النقاب عنها يوم السبت.

ويقول دبلوماسيون اوروبيون وعرب ان مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة سيرسم صورة قاتمة للاحداث في سوريا في جلسة خاصة يوم الجمعة من المرجح ان تندد بالحكومة السورية بسبب جرائم ضد الانسانية.

وقال تقرير للامم المتحدة يوم الاثنين ان قوات سورية ارتكبت أعمال قتل وتعذيب واغتصاب ضد محتجين مؤيدين للديمقراطية. وتقول الامم المتحدة ان أكثر من 3500 شخص قتلوا منذ مارس اذار.

ر ف - ع م ع (سيس)