30 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 21:54 / بعد 6 أعوام

مقتل ثمانية في تفجيرين بالعاصمة الصومالية

(لاضافة وقوع تفجير ثان)

من محمد أحمد

مقديشو 30 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - هاجم مفجر انتحاري مجمعا عسكريا في العاصمة الصومالية اليوم الاربعاء وقتل أربعة جنود وكاد يصيب قائد الجيش قبل ساعات من انفجار قنبلة مزروعة على جانب طريق في منطقة اخرى من المدينة أسفر عن سقوط اربعة قتلى.

وشهدت مقديشو موجة تفجيرات قنابل مزروعة على الطرق هذا الاسبوع أسفرت عن مقتل سبعة أشخاص على الاقل في حوادث أنحى سكان ومصادر شرطة باللائمة فيها على متشددي حركة الشباب المرتبطين بالقاعدة والذين يسعون للاطاحة بالحكومة.

وتجد القوات الحكومية صعوبة في تأمين مقديشو من هجمات المتمردين الذين انسحبوا من معظم قواعدهم في العاصمة في اغسطس اب لكنهم تعهدوا بشن هجمات واسعة النطاق ضد اهداف حكومية.

وقال قائد الجيش عبد الكريم يوسف للصحفيين في موقع الهجوم في فيلا بيدوا ”انا حي أرزق. كان مهاجما انتحاريا. أربعة من جنودنا قتلوا و12 اصيبوا بجروح.“

ويستخدم الرئيس شيخ شريف احمد في بعض الاحيان المجمع.

وقال قائد الجيش ”انتهز المهاجم الانتحاري فرصة تغيير الحرس عند البوابة الرئيسية.“

وقال ضابط الشرطة محمد قاسم لرويترز انه في منطقة داركنلي بمقديشو قتلت قنبلة مزروعة على جانب طريق استهدفت عاملات نظافة فيما يبدو أربعة اشخاص واصابت 39 شخصا.

وقال علي موسى منسق خدمة الاسعاف في مقديشو لرويترز انه يتوقع ان يرتفع عدد القتلى.

وقال ”خدمة الاسعاف جمعت 13 جريحا. عدد القتلى قد يرتفع لان عدد الإصابات أكبر مما توقعنا.“

وتسببت قنبلة يدوية القيت على جنود حكوميين في اصابة شخصين قرب ميناء مقديشو وانفجرت قنبلة اخرى على جانب طريق قبل الموعد المحدد في منطقة اخرى.

ونددت الحكومة الصومالية بموجة الهجمات.

ر ف - ع م ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below