اليورو يتراجع والأسواق تترقب القمة الأوروبية

Fri Oct 21, 2011 9:04am GMT
 

لندن 21 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تراجع اليورو اليوم الجمعة وسط توقعات بمزيد من الهبوط مع سعي المستثمرين للحد من تعرضهم للمخاطر قبل قمة من المقرر أن يعقدها زعماء أوروبا يوم الأحد في محاولة لحل أزمة ديون المنطقة.

وانخفض اليورو أمام الين الياباني والفرنك السويسري مع تأثر معنويات المستثمرين بالخلاف القائم بين فرنسا وألمانيا على أفضل السبل لتعزيز صندوق لإنقاذ المنطقة من الديون.

ومن شأن عدم التوصل لاتفاق أن يهز الثقة في قدرة منطقة اليورو على معالجة أزمة ديونها بعد ما يقرب من عامين على محاولتها التغلب على المشكلة التي بدأت في اليونان وتهدد الآن إيطاليا واسبانيا بل وفرنسا.

ويتوقع بعض المستثمرين أن يحقق زعماء أوروبا تقدما خلال قمة الأحد لكن فرنسا وألمانيا قالتا إنه لن تتخذ قرارات قبل اجتماع ثان يعقد يوم الأربعاء.

وهبط اليورو 0.2 بالمئة إلى 1.3742 دولار متجها إلى أول خسارة أسبوعية له خلال ثلاثة أسابيع. إلا أنه مازال أعلى من أدنى مستوياته منذ تسعة أشهر والتي سجلها في أوائل أكتوبر تشرين الأول.

وقال مانويل أوليفيري محلل العملة في (يو.بي.إس) في زوريخ "يتحرك اليورو بفعل لاعبين على المدى القصير بينما المستثمرون على المدى الأطول مثل مديري الأصول يغطون مراكز مكشوفة ويتجنبون التعاملات الضخمة."

وأضاف "هناك ضغوط دولية كبيرة على زعماء منطقة اليورو للتوصل إلى حل. فإذا توصلوا لحل فقد نرى انتعاشا لليورو."

وفي مقابل العملة اليابانية انخفض اليورو 0.2 بالمئة إلى 105.41 ين بينما نزل أمام العملة السويسرية 0.7 في المئة إلى 1.2235 فرنك.

وانخفض الدولار الأمريكي 0.2 في المئة مقابل الين وجرى تداوله بسعر 76.69 ين.

كما هبوط الجنيه الاسترليني 0.1 في المئة أمام العملة الأمريكية مسجلا 1.5774 دولار. لكنه ارتفع مقابل اليورو 0.1 في المئة إلى 87.12 بنس.

أ ح (قتص)