وزير الخزانة الأمريكي يحث الصين على التعاون بشأن إيران

Wed Jan 11, 2012 9:50am GMT
 

من لوسي هورنبي

بكين 11 يناير كانون الثاني (رويترز) - حث وزير الخزانة الأمريكي تيموثي جايتنر الصين اليوم الأربعاء على التعاون في جهود حظر الانتشار النووي بينما سعى للحصول على دعم بكين لجهود البيت الأبيض لتشديد العقوبات على إيران.

ويلتقي جايتنر في بكين اليوم برئيس الوزراء الصيني ون جيا باو قبل سفر ون إلى المملكة العربية السعودية الاسبوع القادم. وسيكون إنتاج السعودية الإضافي من النفط حيويا في حالة لجوء الصين إلى الرياض بدلا من إيران التي تعتمد عليها في العادة في الحصول على النفط.

وركز جايتنر على التعاون الاستراتيجي الصيني الأمريكي وكذلك التعاون الاقتصادي خلال اجتماع اليوم مع شي جين بينغ المرجح أن يصبح الرئيس القادم للصين.

وقال لشي "فيما يتعلق بالنمو الاقتصادي وفيما يتعلق بالاستقرار المالي في أنحاء العالم وفيما يتعلق بحظر الانتشار النووي.. نتمتع بما نعتبره علاقة تعاون قوية مع حكومتكم ونحن نتطلع لتنمية هذا."

ويزور جايتنر اسيا لحشد التأييد لتشديد العقوبات الأمريكية على إيران التي تتهمها الولايات المتحدة بمحاولة صنع أسلحة نووية. وتقول إيران إن برنامجها النووي يهدف لأغراض سلمية.

ووقع الرئيس الأمريكي باراك أوباما عشية رأس السنة على قانون لفرض عقوبات على المؤسسات المالية التي تتعامل مع البنك المركزي الإيراني الذي يجري من خلاله تحويل مدفوعات صادرات النفط للبلاد. وهذه الخطوة تجعل من الصعب على المستهلكين دفع ثمن مشترياتهم من النفط الإيراني.

وأيدت الصين قرارات مجلس الامن التابع للأمم المتحدة التي تدعو إيران إلى وقف أنشطة تخصيب اليورانيوم بينما عملت في الوقت ذاته على ضمان عدم تعرض روابطها معها في مجال الطاقة للخطر.

لكنها قالت إنه يجب ألا تفرض الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عقوبات خارج نطاق قرارات الأمم المتحدة.   يتبع