الجزائر تعترف بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي لدى تشكيله حكومة

Thu Sep 1, 2011 9:25am GMT
 

باريس أول سبتمبر أيلول (رويترز) - قال وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي في مقابلة أذيعت اليوم الخميس إن الجزائر ستعترف بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي عندما يشكل حكومة ممثلة لجميع الفئات والطوائف.

وقال وزير الخارجية الجزائري في مقابلة مع قناة اوروبا 1 الفرنسية "المجلس الوطني الانتقالي أعلن أنه سيشكل حكومة تمثل كل مناطق البلاد وبمجرد أن يفعل هذا سنعترف به."

والجزائر هي البلد الوحيد من الدول المجاورة لليبيا في شمال افريقيا التي لم تعترف بعد بالمجلس الوطني الانتقالي الذي سيطر مقاتلوه على العاصمة طرابلس وأغلب أجزاء البلاد منهين بذلك حكم القذافي الذي استمر 42 عاما.

ويقول مسؤولون جزائريون إنهم قلقون من احتمال أن يخترق إسلاميون متشددون المجلس الوطني الانتقالي وأن يستغل تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي الفوضى في ليبيا في الحصول على أسلحة ومتفجرات.

وقال مدلسي عندما سئل عن المخاوف الجزائرية من احتمال حصول إسلاميين على أسلحة ومعدات "هذا ليس خوفا أو إحساسا.. إنه يقين."

وأضاف أن الجزائر لن تمنح حق اللجوء للقذافي نفسه رغم أنها سمحت لزوجته صفية وثلاثة من أبنائه بدخول البلاد هذا الأسبوع.

ونفى أيضا اتهامات بأن الجزائر سمحت لمرتزقة تابعين للقذافي ووقود مهرب بدخول ليبيا عبر الحدود الجزائرية.

وعندما سئل مدلسي عما إذا كان القذافي موجودا في الجزائر أجاب "من الواضح جدا انه ليس موجودا بها."

ومضى يقول "لم يطرح هذا السؤال قط ولم تخطر على بالنا قط فكرة أن يطرق السيد القذافي بابنا في يوم من الأيام."

وتشارك الجزائر في اجتماع "أصدقاء ليبيا" الذي يضم قوى عالمية ومنظمات دولية ويعقد في باريس اليوم لبحث مستقبل ليبيا.

د م - أ ح (سيس)