مقتل ثلاثة جنود وستة متشددين في جنوب اليمن

Thu Sep 1, 2011 10:01am GMT
 

عدن أول سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤول أمني اليوم الأربعاء إن ثلاثة جنود وستة متشددين قتلوا في اشتباكات دارت الليلة الماضية خارج مدينة يسيطر عليها متشددون في جنوب اليمن.

وقال اليمن مرارا إن قواته تحقق مكاسب ضد المتشددين الذين يعتقد أنهم تربطهم صلة بتنظيم القاعدة وسيطروا على مدينتين كبيرتين في محافظة أبين.

لكن الجيش لم يستعد بعد السيطرة منذ أن انزلقت المنطقة إلى عنف شبه يومي قبل عدة أشهر وهو ما سبب نزوح نحو 90 ألفا من السكان.

وقال المسؤول الامني لرويترز إن أحد القتلى من الضباط وإن الاشتباكات وقعت في وقت متأخر من الليل قرب المدخل الجنوبي لزنجبار عاصمة محافظة أبين التي يسيطر عليها متشددون منذ مايو ايار.

وتقع المدينة الساحلية إلى الشرق من مضيق باب المندب الاستراتيجي الذي يمر به نحو ثلاثة ملايين برميل من النفط يوميا.

وقال اليمن اليوم إن قواته صدت متشددين من منطقة تبعد نحو ثمانية كيلومترات عن زنجبار.

وفقدت حكومة الرئيس علي عبد الله صالح السيطرة على بعض أجزاء الجنوب في الوقت الذي تستمر فيه احتجاجات الشوارع المطالبة بإنهاء حكمه المستمر 33 عاما والتي تفجرت قبل ثمانية أشهر.

وتخشى الولايات المتحدة والسعودية من أن يرسخ انتشار العنف في اليمن وجود تنظيم القاعدة هناك.

ويتهم معارضو صالح الحكومة بالمبالغة في الخطر الذي يمثله تنظيم القاعدة في اليمن بل وتشجيع المتشددين للضغط على الرياض وواشنطن لدعم استمرار حكمه.

وما زال صالح في السعودية حيث يتعافى من جروح بالغة أصيب بها اثر تفجير استهدف قصره الرئاسي في يونيو حزيران لكنه تعهد بالعودة إلى اليمن وهي الخطوة التي نصحته واشنطن بعدم القيام بها.

د م - أ ح (سيس)