حصري- أوباما يستعد لأولى خطوات الانسحاب من أفغانستان

Tue Nov 1, 2011 11:17am GMT
 

من ميسي رايان وكارين بوهان

واشنطن أول نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - طلب البيت الأبيض من وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) توصيات مبدئية لوجود القوات الأمريكية في أفغانستان عام 2014 في أولى خطوات الاستعداد للانسحاب النهائي من هناك على الرغم من الوضع الأمني المثير للقلق.

وقالت مصادر مطلعة على المباحثات إن كبار مساعدي الرئيس الأمريكي باراك أوباما طلبوا تصورات للوضع في عام 2014. وفي إطار هذه العملية يتعين على وزارة الدفاع بحث مسألة حجم القوات في 2013 مما يشير إلى خفض في القوات أكبر من العدد المقرر سحبه بحلول سبتمبر أيلول القادم وهو 33 ألف جندي كان أوباما قد أرسلهم في محاولة لإحداث تحول في الصراع المستمر منذ عشر سنوات.

وقال بروس ريدل وهو ضابط سابق في وكالة المخابرات المركزية الأمريكية أشرف على عملية مراجعة السياسة في أفغانستان التي أمر بها أوباما عندما تولى منصبه عام 2009 وعلى صلة وثيقة بالبيت الأبيض "التخطيط لمستويات القوات في 2013 و2014 في مرحلته الأولية الآن."

والتزم أوباما والزعماء المتحالفون معه في العام الماضي بتسليم المسؤولية الأمنية في أفغانستان إلى الأفغان بحلول عام 2014. وخلال زيارته آسيا الأسبوع الماضي قال وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا إن الجنرال جون الين قائد القوات الدولية في أفغانستان يضع خطة لسحب القوات الأمريكية تدريجيا.

لكن لم يعلن قبل ذلك ان البيت الأبيض طلب تخطيطا تفصيليا لتحقيق هذا الهدف.

وتأتي جهود وضع مسار للانسحاب من أفغانستان في الوقت الذي يتخذ فيه البيت الأبيض خطوات حاسمة لإنهاء الحروب الدامية المكلفة التي كانت سمة للعقد الذي أعقب هجمات 11 سبتمبر أيلول وإعادة التركيز على الاقتصاد الأمريكي المتأزم وانتخابات 2012 .

وفي الشهر الماضي أعلن أوباما أنه سيسحب ما تبقى من القوات من العراق بحلول نهاية العام الجاري.

وفيما يتعلق بأفغانستان لم يكن البيت الابيض قد أعلن خططه لما بعد خفض القوات في 2012 .   يتبع