باكستان: هجوم الاطلسي يهدد الحرب على الارهاب

Thu Dec 1, 2011 11:56am GMT
 

(لإضافة مقتل باكستانيين بأفغانستان وتفاصيل)

من اوجستين انتوني وقاسم نعمان

إسلام آباد أول ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت وزيرة الخارجية الباكستانية هنا رباني خار في تصريحات نشرت اليوم الخميس إن باكستان قد تسحب دعمها للحرب الامريكية على الارهاب اذا انتهكت سيادتها مرة اخرى وذلك بعد غارة جوية لحلف شمال الاطلسي ادت الى مقتل 24 جنديا باكستانيا.

وعبرت باكستان بالفعل عن غضبها للغارة الجوية التي وقعت مطلع الاسبوع بالانسحاب من مؤتمر دولي سيعقد في ألمانيا الاسبوع المقبل حول مستقبل افغانستان.

وتمسكت إسلام آباد بموقفها أمس الأربعاء رغم دعوة ألمانيا لها لأن تتراجع عن موقفها مما يحرم المحادثات من دور لاعب رئيسي في جهود احلال السلام في افغانستان.

ونقلت صحيفة ذا نيوز عن وزيرة الخارجية الباكستانية القول أمام لجنة برلمانية للشؤون الخارجية "كفى. لن تتسامح الحكومة مع اراقة ولو نقطة دم واحدة من اي مدني او جندي."

واضافت "يجب الا يغفل دور باكستان في الحرب على الارهاب" ملمحة الى ان بلادها قد توقف دعمها للولايات المتحدة في هذه الحرب. ورغم المعارضة الداخلية دعمت اسلام اباد واشنطن في هذه الحرب بعد هجمات 11 سبتمبر ايلول 2001 على الولايات المتحدة.

وفي تطور من شأنه أن يفاقم الأزمة قتل باكستانيان بأفغانستان في ساعة مبكرة اليوم الخميس وقال حرس الحدود الباكستاني إن حلف شمال الأطلسي ربما كان مسؤولا.

وقال المسؤولون إن الرجلين وهما من بلدة تشاجاي في اقليم بلوخستان الباكستاني كانا يجمعان اخشابا على بعد 30 كيلومترا داخل الاراضي الافغانية. وذكروا أن طائرات هليكوبتر تابعة للحلف قصفعت عربتهما.   يتبع