سكان : قوات سورية تداهم منازل في حماة

Wed Aug 31, 2011 12:21pm GMT
 

من خالد يعقوب عويس

عمان 31 أغسطس اب (رويترز) - قال سكان ان قوات سورية تعززها دبابات داهمت منازل في حماة اليوم الاربعاء بحثا عن نشطين وراء الاحتجاجات المستمرة منذ خمسة أشهر ضد الرئيس بشار الاسد.

جاءت هذه المداهمات بعد يوم من قيام قوات الامن بقتل أربعة أشخاص على الاقل كانوا بين حشود المتظاهرين الذين تدفقوا من المساجد بعد صلاة العيد. وكان الاسد شدد حملته العسكرية ضد المحتجين خلال شهر رمضان.

واجتاحت القوات السورية عدة مدن في رمضان وقتلت عشرات الاشخاص دون ان تتمكن من سحق الاحتجاجات التي تقول الامم المتحدة ان 2000 مدني قتلوا فيها وهو ما أدى الى قيام الغرب بفرض عقوبات ودفع دولا عربية الى توجيه انتقادات.

ومن جانبهم فشل المحتجون في الاطاحة بالاسد لكن شجعهم سقوط الزعيم الليبي معمر القذافي وزيادة الضغوط الدولية على سوريا بما في ذلك فرض الاتحاد الاوروبي حظرا على صناعة النفط وهو ما سيحجب تدفق عملات أجنبية حيوية عن الاسد.

أما ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما فبعد أن فرضت عقوبات على صناعة النفط السورية وعلى بنك مملوك للدولة قامت بتجميد أرصدة وزير الخارجية السوري وليد المعلم واثنين آخرين من المسؤولين السوريين في الولايات المتحدة امس الثلاثاء.

وشهدت حماة بعضا من اضخم الاحتجاجات ضد حكم عائلة الاسد المستمر منذ 41 عاما وكانت أول مدينة تتعرض للهجوم في شهر رمضان. وقالت السلطات ان الجيش انسحب بحلول منتصف اغسطس اب لكن سكان تحدثوا عن انتشار مكثف للجيش اليوم الاربعاء.

وقال نشط بالمدينة يدعى عبد الرحمن لرويترز بالهاتف "رابطت بضع دبابات خفيفة وعشرات من الحافلات الصغيرة والكبيرة عند جسر الحديد في المدخل الشرقي لحماة ثم تقدم مئات الجنود سيرا على الاقدام الى حي القصور وحي الحميدية. نسمع اصوات طلقات نارية."

واضاف قائلا "هذان الحيان من بين الاحياء الاكثر نشاطا في تنظيم الاحتجاجات."   يتبع