شرطة بريطانيا تداهم مواقع جماعة كانت تعتزم التظاهر في يوم الهدنة

Fri Nov 11, 2011 12:55pm GMT
 

لندن 11 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال ضباط بقطاع مكافحة الإرهاب في لندن اليوم الجمعة إنهم داهموا ثلاثة مواقع مرتبطة بجماعة إسلامية متطرفة بعد حظر الجماعة التي كانت تعتزم تنظيم مظاهرة خلال احتفالات يوم الهدنة.

وتمت مداهمة العقارات المرتبطة بجماعة (مسلمون ضد الحملات الصليبية) والعضو البارز بها انجم تشودري في وقت متأخر امس الخميس بعد قرار وزيرة الداخلية تيريزا ماي بتجريم الدعم للجماعة.

وقال متحدث باسم شرطة لندن اليوم الجمعة "في الحادية عشرة مساء أمس نفذ ضباط من قيادة مكافحة الإرهاب ثلاثة أوامر تفتيش بموجب قانون الإرهاب الصادر عام 2000 في عناوين بشرق لندن."

وأضاف "انتهت عمليات التفتيش في الساعة 5.30 صباح اليوم."

وقال إنه لم تجر اعتقالات.

وقال تشودري إنه تم تفتيش منزله ومركز اجتماعي كانت جماعته تستخدمه في التدريس في وايت تشابل.

وقال لرويترز "إنها محاولة لجمع المعلومات في نهاية المطاف وهم لا يملكون اي شيء ضدي. لم أقم بأي شيء يخالف القانون... هذا أمر غير ملائم بالقطع لكنه لن يمنعني من الترويج لما انا مقتنع به."

وفي العام الماضي أحرق أعضاء بالجماعة وردتي خشخاش كبيرتين -ترمزان ليوم الهدنة- خارج قاعة البرت هول الملكية في لندن خلال دقيقتي حداد في ذكرى قتلى الحرب العالمية الأولى وهو اليوم الذي وقعت فيه الهدنة التي أنهت الحرب.

وأثار هذا غضبا على نطاق واسع ووعدت الجماعة بالتظاهر في نفس المكان اليوم. وقالت الجماعة على موقعها على الإنترنت إنها انحلت وذكر تشودري أن الاحتجاج على السياسة الخارجية البريطانية لن يتم.

د ز - أ ح (سيس)