وفاة طفل بحريني متأثرا بجروحه بعد احتجاجات

Wed Aug 31, 2011 12:46pm GMT
 

دبي 31 أغسطس اب (رويترز) - قالت جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان إن طفلا لقي حتفه في البحرين اليوم الأربعاء بعد أن أصيب بعبوة غاز مسيل أطلقتها قوات الأمن أثناء محاولتها تفرقة احتجاج أثناء الليل.

وتابعت على موقعها على الانترنت أن علي جواد أحمد (14 عاما) أصيب بعد أن استخدمت قوات الأمن "القوة المفرطة" ضد المتظاهرين في البحرين.

وأبلغ مدير عام مديرية شرطة المحافظة الوسطى وكالة أنباء البحرين أنه يجري التحقيق في الواقعة دون ذكر كيف أصيب الطفل.

ونقلت الوكالة عنه قوله "في وقت الإبلاغ عن الوفاة لم يكن هناك أي تعامل مع أشخاص خارجين عن القانون... سوى تفريق مجموعة صغيرة مكونة من عشرة أشخاص في حوالي الساعة 1.15 صباحا (بالتوقيت المحلي)."

وكثيرا ما تندلع احتجاجات صغيرة واشتباكات مع قوات الأمن في المناطق التي تقطنها أغلبية شيعية بعد أن قمعت الحكومة التي يهيمن عليها السنة احتجاجات مطالبة بالديمقراطية في وقت سابق من هذا العام.

وقتل نحو 30 شخصا خلال الاحتجاجات وحملة القمع التي تلتها.

وأرسلت المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة قوات لمساعدة البحرين في قمع الاحتجاجات التي قالت إن دوافعها كانت طائفية وحرضت عليها إيران. وتنفي جماعات المعارضة ذلك.

ع ش-أ ح (سيس)