اكتشاف تمثال ضخم لأمنحتب الثالث والد اخناتون وجد توت عنخ آمون

Thu Dec 1, 2011 1:46pm GMT
 

القاهرة أول ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أعلن المجلس الأعلى للآثار بمصر اليوم الخميس في بيان أن بعثة اثرية مصرية اكتشفت تمثالا ضخما من الحجر الرملي الملون للملك أمنحتب الثالث والد الملك اخناتون وجد الملك توت عنخ أمون في الأقصر بجنوب البلاد.

وأمنحتب الثالث الذي حكم مصر بين عامي 1417 و1379 تقريبا قبل الميلاد من أبرز ملوك الأسرة الثامنة عشرة المعروف بعصر الإمبراطورية المصرية (نحو 1567-1085 قبل الميلاد) وله معبد بمنطقة القرنة بالبر الغربي للأقصر على بعد نحو 690 كيلومترا جنوبي القاهرة. ويتميز أمنحتب الثالث بوفرة تماثيله مع مختلف الآلهة المصرية القديمة واكتشف عدد منها في السنوات الاخيرة.

وكانت بعثة مصرية أوروبية اكتشفت في مايو ايار الماضي تمثالا من المرمر للملك. كما عثرت بعثة مصرية في ابريل نيسان الماضي في المكان نفسه على تمثال للملك مرتديا التاج الأحمر ويبلغ ارتفاعه 13.65 متر. وقال المجلس الأعلى للآثار آنذاك إن البحث جار عن تمثال ثان مماثل للملك.

وقال الأمين العام للمجلس مصطفى أمين في البيان إن التمثال المكتشف يرتدي التاج الأبيض ويبلغ ارتفاعه 13.65 متر ووزنه 100 طن ويتكون من عدة أجزاء كبيرة حيث يبلغ طول الرأس 2.5 متر ويزن الرأس ثلاثة أطنان.

وأضاف أن هذا التمثال أحد تمثالين كانا مقامين أمام المدخل الشمالي لمعبد أمنحتب الثالث بمنطقة القرنة بالبر الغربي للأقصر.

ورجح أن التمثالين تحطما بسبب زلزال وقع عام 27 قبل الميلاد ودفنهما تحت الركام آنذاك.

وأضاف أن دراسة هندسية وعلمية تجري حاليا لتنفيذ أعمال التنظيف والتجميع والترميم لأجزاء التمثالين لإعادة تركيبهما وإقامتهما في مكانهما الأصلي أمام المدخل الشمالي للمعبد.

س ق - أ ح (ثق)