مغن مغربي معارض ينتظر حكما في قضية اعتداء بالضرب

Wed Jan 11, 2012 2:06pm GMT
 

من سهيل كرم

الدار البيضاء (المغرب) 11 يناير كانون الثاني (رويترز) - انتظر مغن بات واحدا من أجرأ منتقدي النظام الملكي في المغرب حكما اليوم الأربعاء بعد محاكمة بتهمة الاعتداء بالضرب يقول محاموه ونشطاء في مجال الدفاع عن حقوق الانسان إن الهدف منها تكميمه.

وأصبح معاذ بلغوات الذي يشتهر بلقب (الحاقد) الصوت الغنائي للحركة الاحتجاجية التي استلهمت انتفاضات الربيع العربي وطالبت بملكية دستورية واستقلال القضاء واتخاذ إجراءات للقضاء على الفساد.

وأجل القاضي الجلسة اليوم ليصدر الحكم المتوقع غدا الخميس.

وبلغوات (24 عاما) في السجن منذ اعتقاله في سبتمبر ايلول بعد مشاجرة مع أحد أنصار النظام الملكي. ورفضت طلبات الإفراج عنه بكفالة التي قدمها فريق الدفاع عنه وتأجلت المحاكمة ست مرات.

وقالت خديجة الرياضي رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الانسان إن الاتهامات "مهزلة" مشيرة الى اضطهاده بسبب أغانيه المنتقدة للأوضاع. وتابعت أن الحكومة لا تفرج عنه وتؤجل محاكمته بشكل متكرر لإسكاته.

وأغضبت كلمات أغاني بلغوات اللاذعة الكثير من أنصار النظام الملكي. وتقول احدى اغنياته إن الملك يمضي وقتا طويلا في إصدار الأوامر ولا يتسع وقته ليحصي أمواله في سويسرا.

لكنه مس وترا عند الشبان المغاربة الذين يشعرون بالإحباط بسبب قلة فرص العمل او انعدامها.

وتمثل محاكمة بلغوات اختبارا لحزب العدالة والتنمية الإسلامي المعتدل الذي يقود حكومة للمرة الأولى بعد فوزه بالانتخابات في نوفمبر تشرين الثاني.   يتبع