إسرائيل توافق على بناء 1600 منزل للمستوطنين في القدس الشرقية

Thu Aug 11, 2011 1:55pm GMT
 

(لإضافة تعليق وزارة الإسكان الاسرائيلية)

القدس 11 أغسطس اب (رويترز) - أعطى وزير الداخلية الاسرائيلي ايلي يشاي موافقته النهائية على بناء 1600 منزل للمستوطنين في القدس الشرقية في إطار مشروع كان الاعلان عنه العام الماضي أثناء زيارة جو بايدن نائب الرئيس الامريكي لاسرائيل سببا في خلاف دبلوماسي بين إسرائيل والولايات المتحدة.

والاعلان الرسمي اليوم الخميس عن موافقة يشاي النهائية على الخطة قد يلقي بظلال سلبية على جهود تقودها الولايات المتحدة لإثناء الفلسطينيين عن سعيهم للحصول على عضوية كاملة في الأمم المتحدة في غياب محادثات السلام التي علقوا مشاركتهم فيها بسبب البناء الاستيطاني.

وطالب نبيل ابو ردينة المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي ورعاة آخرين لعملية السلام في الشرق الاوسط بالضغط على الحكومة الاسرائيلية لوقف خطط الاستيطان.

وكانت موافقة إسرائيل المبدئية على بناء 1600 وحدة سكنية في مستوطنة رامات شلومو اليهودية التي تقع في منطقة بالضفة الغربية ضمتها اسرائيل الى القدس قد أعلنت في مارس آذار من عام 2010 مما ألقى بظلاله على زيارة بايدن وأبرز الخلافات الامريكية الاسرائيلية حول البناء في المستوطنات.

وأدان بايدن الخطة الاسرائيلية في ذلك الوقت ووصفتها وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون بأنها إهانة في تصريحات قوية غير معتادة بين الجانبين. وعبر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو عن أسفه لتوقيت الاعلان لكنه رفض أي وقف للبناء في القدس أو حولها.

ويريد الفلسطينيون أن تكون القدس الشرقية عاصمة لدولة يأملون في إقامتها في الضفة الغربية وقطاع غزة. وتقول إسرائيل إن القدس الموحدة عاصمتها وهو أمر لا يعترف به المجتمع الدولي. وانسحبت إسرائيل من غزة عام 2005 لكنها ترفض حق الفلسطينيين في استعادة كل أراضي الضفة الغربية.

وقالت إسرائيل إن البناء لن يبدأ قبل عدة سنوات ولم يعلن متحدث باسم وزارة الاسكان الاسرائيلية جدولا زمنيا لتنفيذ المشروع وقال إن "إجراءات تخطيط مهمة" مازالت عالقة.

وتشهد إسرائيل في الوقت الحالي احتجاجات متصاعدة من أجل توفير مساكن أرخص مما زاد التوقعات بالاسراع في بعض مشاريع البناء في المستوطنات.   يتبع