قروض البنك الدولي تتراجع بنحو 20% في السنة المالية 2011

Fri Jul 1, 2011 5:18pm GMT
 

واشنطن أول يوليو تموز (رويترز) - أظهرت أرقام نشرت اليوم الجمعة إن التزامات البنك الدولي بإقراض الدول النامية تراجعت بنسبة 21 في المئة خلال السنة المالية 2011 إلى 57.4 مليار دولار مع انحسار آثار الأزمة العالمية.

غير أن البنك الدولي قال إن مستوى الإقراض مازال أعلى منه قبل الأزمة مشيرا إلى شكوك الحكومات والمستثمرين في قوة الانتعاش العالمي.

وفي السنة المالية 2010 كان حجم الإقراض 73 مليار دولار.

وكان البنك الدولي قد زاد من تمويل الدول الفقيرة خلال الأزمة المالية العالمية مع انهيار الطلب العالمي وتضرر أسواق الائتمان.

وقال البنك إن التزاماته إزاء الاقتصادات متوسطة الدخل والناشئة بلغت 26.7 مليار دولار في السنة المالية المنتهية في 30 يونيو حزيران. ويقل هذا كثيرا عن الالتزامات خلال السنة المالية 2010 والتي بلغت 44.2 مليار دولار بعد اشتداد الأزمة المالية العالمية.

وقال البنك إن التزامات المؤسسة الدولية للتنمية وهي ذراعه الذي يضطلع بمساعدة أشد بلدان العالم فقرا سجلت مستوى قياسيا في 2011 إذ بلغ حجمها 16.3 مليار دولار مقارنة مع 14.5 مليار في 2010 .

وتلقت منطقة افريقيا جنوب الصحراء معظم تمويل المؤسسة الدولية للتنمية إذ حصلت على 9.4 مليار دولار انخفاضا من 13.85 مليار دولار في السنة المالية 2010 حين تضررت المنطقة بشدة من انخفاض حاد في التجارة العالمية.

ويبلغ حجم تمويل البنك الدولي لقطاع الزراعة ما بين ستة مليارات وثمانية مليارات دولار سنويا ارتفاعا من 4.1 مليار دولار في 2008 . ويتفق هذا مع وعود البنك الدولي والجهات المانحة بزيادة تمويل الاستثمارات في الزراعة في أعقاب أزمة غذاء عالمية عام 2008 وزيادة حادة في أسعار السلع الأولية منذ العام الماضي.

أ ح (قتص)