المعارضة الليبية تستولي على جزء من البريقة وتتجه شمالا

Fri Aug 12, 2011 7:25am GMT
 

من مايكل جورجي

شلغودة/بنغازي 12 أغسطس اب (رويترز) - قالت المعارضة الليبية المسلحة ان مقاتليها استولوا امس الخميس على جزء من مدينة البريقة النفطية بينما تحاول قواتها في الغرب التحرك صوب الزاوية في مسعى للتقدم نحو العاصمة طرابلس معقل الزعيم الليبي معمر القذافي.

ويتشبث القذافي بالسلطة رغم الحملة الجوية التي تشنها طائرات حلف شمال الاطلسي منذ ما يقرب من خمسة أشهر ورغم العقوبات الاقتصادية المشددة ورغم حرب ممتدة مع قوات المعارضة التي تسعى للاطاحة بحكمه المستمر منذ 41 عاما.

وسيطرت المعارضة على أجزاء كبيرة من الاراضي الليبية لكنها منقسمة على نفسها بشدة وتفتقر الى الخبرة والمكاسب التي حققتها في الشرق أمس الخميس تكسر جمودا استمر عدة اسابيع.

وقال متحدث باسم المعارضة ان المقاتلين سيطروا على احياء سكنية في البريقة لكن الجنود المؤيدين للقذافي ما زالوا يسيطرون على الاجزاء الغربية من المدينة حيث توجد المنشآت النفطية.

وقال المتحدث موسى محمود المغربي ان الجزء الشرقي من المدينة "تحرر" واصبح الان تحت سيطرة المعارضة.

واضاف ان مقاتلي المعارضة استولوا ايضا على منطقة الى الجنوب من البريقة رغم ان الاشتباكات ما تزال جارية ضد جنود القذافي في غرب المدينة.

وتقع الاحياء السكنية التي دار فيها القتال على بعد نحو 15 كيلومترا الى الشرق من الميناء والمرفأ النفطي.

ولم يتسن لمراسل رويترز التأكد من سيطرة المعارضة على البريقة. ودأبت قوات المعارضة على الاعلان عن السيطرة على بلدات ليتبين بعد ذلك أن قوات القذافي تصدت لها.   يتبع