الحكم بإعدام أحد أفراد الأمن بباكستان بتهمة قتل مدني

Fri Aug 12, 2011 11:23am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من امتياز شاه

كراتشي (باكستان) 12 أغسطس اب (رويترز) - قضت محكمة باكستانية اليوم الجمعة بإعدام أحد أفراد قوات الأمن بتهمة قتل رجل أعزل في يونيو حزيران الماضي وذلك في حدث نادر بالمؤسسة الأمنية القوية بالبلاد.

وقضت محكمة مكافحة الإرهاب أيضا بسجن خمسة من أفراد قوات الأمن ومدني مدى الحياة. كما قضت بتغريم فرد الأمن المحكوم عليه بالإعدام 200 ألف روبية (2317 دولارا) وتغريم كل من المتهمين الآخرين 100 ألف روبية.

وصور الحادث الذي وقع في كراتشي على شريط فيديو وأذيع على شاشات التلفزيون مما زاد من الغضب إزاء قوات الأمن التي انهالت عليها الانتقادات لفشلها في رصد الغارة التي شنتها قوات أمريكية خاصة في البلاد وقتل فيها زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في مايو آيار الماضي.

وأثار أيضا مقتل سارافراز شاه بالرصاص وهو أعزل انتقادات لسجل حقوق الإنسان في باكستان ولحكومتها التي لا تحظى بشعبية ويقول كثيرون إنها أخفقت في كبح جماح الشرطة والجيش.

وقال ممثل الادعاء محمد خان بوريرو "وجدنا العدالة وأصدرت المحكمة القرار الصائب."

وتخضع قوات الأمن في باكستان للسيطرة المباشرة من قبل الحكومة المدنية وإن كان ينظر لها على نطاق واسع على أنها جزء من المؤسسة العسكرية.

وقال محام عن أفراد الأمن المدانين إنه سيطعن في الحكم أمام محاكم أعلى.   يتبع