نشطاء: مقتل 9 قرب حمص برصاص قوات الأمن السورية

Wed Nov 2, 2011 12:34pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

عمان 2 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال نشطاء سوريون اليوم الأربعاء إن قوات الأمن قتلت بالرصاص تسعة على الأقل أوقفتهم عند حاجز على الطريق شمال غربي مدينة حمص.

وأظهر تسجيل فيديو على موقع يوتيوب وزعه النشطاء المعارضون للرئيس بشار الأسد عدة جثث فيما يبدو مكممة الأفواه ومربوطة الأيدي وراء الظهر قرب قرية كفرلاها في منطقة الحولة معقل الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية ومهد تمرد مسلح وليد ضد الأسد.

ويأتي مقتلهم بعد أنباء من نشط في حمص وعلى صفحات في مواقع التواصل الاجتماعي مؤيدة للأسد عن أن مسلحين خطفوا تسعة من العلويين من حافلة وقتلوهم قرب حمص أمس الثلاثاء.

وجميع القتلى الذين سقطوا اليوم من السنة الذين يمثلون أغلبية السكان في سوريا.

وقال أحمد فؤاد وهو نشط في حمص التي تقع على بعد 140 كيلومترا إلى الشمال من دمشق في مكالمة هاتفية "كانوا عمالا في مصنع صغير للطوب. لا نعرف بالتحديد وقت مقتلهم لكن ذلك كان صباح اليوم فيما يبدو."

وتقول الأمم المتحدة إن أكثر من ثلاثة آلاف شخص قتلوا خلال الحملة التي يشنها الأسد على الانتفاضة التي اندلعت في مارس ذار ضد حكمه.

وتلقي السلطات باللوم على مسلحين تقول إنهم يتلقون تمويلا من الخارج وإنهم قتلوا 1100 من أفراد قوات الأمن. ومنعت سوريا أغلب وسائل الإعلام الأجنبية من العمل في البلاد مما يجعل من الصعب التحقق من أقوال النشطاء والمسؤولين.

وقال عمر إدلبي وهو نشط بارز يقيم في بيروت إن ملابسات حادث الحافلة غير واضحة لكن إطلاق النار وقع قرب حاجز رئيسي للجيش وإن بين القتلى التسعة سنيا واحدا على الأقل واثنين من المسيحيين.   يتبع