5 افلام روائية عالمية وفيلم وثائقي فلسطيني بمهرجان في رام الله

Wed Jun 22, 2011 12:49pm GMT
 

من علي صوافطة

رام الله (الضفة الغربية) 22 يونيو حزيران (رويترز) - تنطلق غدا الخميس في رام الله فعاليات المهرجان السينمائي (انسان) الذي تنظمه للمرة الاولى الجمعية الفلسطينية للفنون السينمائية بمشاركة خمسة افلام روائية وواحد وثائقي تسلط الضوء على حقوق الانسان.

وقال يوسف الشايب مدير المهرجان لرويترز "المهرجان يسلط الضوء على مواضيع تندرج في اطار قضايا حقوق الانسان عبر مجموعة من الافلام الروائية العربية والعالمية اضافة الى فيلم وثائقي فلسطيني (تل الزعتر) وسنقوم بعرضها في الفضاء الخارجي في محاولة لتنمية الوعي السينمائي لدى الفلسطينيين في اطار ما يعرف بسينما الشارع."

واضاف "سيكون حفل الافتتاح بالفيلم الهندي (اسمي خان) الذي حقق حضورا عالميا لافتا لمناقشته قضايا هامة مثل العلاقة بين الهندوس والمسلمين والمعاناة التي يعيشها المسلمون في الولايات المتحدة بعد احداث 11 سبتمبر."

ويشتمل المهرجان بحسب نشرة صادرة عنه على افلام (نهر لندن) للمخرج رشيد بو شارب يتمحور حول تفجيرات لندن التي وقعت عام 2005 والفيلم الافغاني (اسامة) للمخرج صديق بارماك ويتحدث عن عمل المرأة في افغانستان ومن مصر يعرض فيلم (بنتين من مصر) للمخرج محمد امين الذي يناقش مشكلة العنوسة.

ويقدم المهرجان الفيلم الايراني الأمريكي (رجم الثريا) للمخرج الايراني كيروس نورستيه المبني على قصة حقيقية عن رواية للصحفي الفرنسي فريدوني ساهييبجام لرجم ايرانية حتى الموت عام 1980 في احدى القرى الايرانية بتهمة الزنا.

وقال الشايب ان فيلم الختام سيكون هو الفيلم الوثائقي الفلسطيني (تل الزعتر) للمخرجة نبيهة لطفي التي تتناول فيه احداث مجزرة تل الزعتر اضافة الى استضافة الفنانة سميرة الناطور لتروي شهادتها عن المجزرة التي وقعت بمخيم اللاجئين الفلسطينيين بلبنان عام 1976 .

وقال يوسف الديك رئيس الجمعية الفلسطينية للفنون السينمائية في بيان بمناسبة افتتاح المهرجان "إن مهرجان (إنسان) السينمائي يعكس توجهات الجمعية في تنظيم فعاليات سينمائية غير نمطية والابتعاد عن الصورة التقليدية للمهرجانات السينمائية."

واضاف أن المهرجان "يأتي استكمالا لبرنامج الجمعية في تعميم مفاهيم سينمائية جديدة عبر برامجها ومن بينها برنامج السينما الجوالة الذي قدم مئات من عروض الأفلام في القرى والمخيمات النائية والمهمشة كما أنه حلقة مهمة للتأكيد على أن الفلسطينيين جزء من العالم وأن معاناتهم كشعب محتل لا تخرج أيضا عن عمقها الإنساني."

وتستمر فعاليات المهرجان الذي يقام في ساحة مجاورة لبلدية رام الله حتى الثامن والعشرين من الشهر الجاري.

ع ص - أ ح (ثق)