اليابان تنشيء هيئة جديدة لمراقبة الأمان النووي

Fri Aug 12, 2011 1:01pm GMT
 

طوكيو 12 أغسطس اب (رويترز) - قالت اليابان اليوم الجمعة إنها ستنشيء هيئة جديدة لمراقبة الأمان النووي تحت رعاية وزارة البيئة في إطار جهود لتشديد معايير السلامة بعد أن تسبب زلزال وأمواج مد عاتية بها في أسوأ كارثة نووية في العالم خلال 25 عاما.

ومن المتوقع أن تجمع الهيئة الجديدة بين هيئة الأمان النووي والصناعي وهيئة استشارية حكومية أخرى. وحذر خبراء من أن تغيير الهيئة قد لا يكفي وحده لاستعادة ثقة الجماهير في المنشآت اليابانية او ضمان الإشراف الفعال.

وقال جوشي هوسونو وزير معالجة الأزمات النووية إن الهيئة الجديدة ستجمع بين 500 و600 مسؤول من وكالات قائمة وستبحث فرض قواعد تنظيمية اكثر صرامة على محطات الطاقة النووية.

وأدت أزمة التسرب الإشعاعي بمحطة فوكوشيما دايتشي النووية على بعد 240 كيلومترا شمالي طوكيو الى إصلاح سياسة الطاقة اليابانية ودعا رئيس الوزراء ناوتو كان الى خفض اعتماد البلاد على الطاقة النووية.

ودفع الحادث الذي وقع في مارس آذار دولا أخرى الى إعادة النظر في معايير الأمان بها. وتبحث هيئة الرقابة على النشاط النووي بالولايات المتحدة ما اذا كانت ستتبع نهجا اكثر صرامة في قضية الأمان تفرض بموجبها على المحطات التخطيط لمواجهة كوارث اعنف بكثير من تلك التي صممت لتحملها.

د ز - أ ح (سيس) (من)