عرض تمهيدي-محاكمة مبارك قد تفزع الحكام العرب وتهديء المصريين

Tue Aug 2, 2011 1:29pm GMT
 

من ادموند بلير

القاهرة 2 أغسطس اب (رويترز) - يمثل الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك أمام المحكمة غدا الاربعاء في قضية قتل محتجين في رسالة قاسية موجهة لحكام عرب في دول أخرى مفادها انهم قد يواجهون يوما نفس المصير ويخضعون للمحاسبة.

وعلى الصعيد الداخلي فإن وضع الرئيس السابق في قفص الاتهام يمكن ان يخفف الانتقادات الموجهة الى المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون مصر الان ويخفف شكوك المحتجين من انه يحمي قائده السابق.

وطالب مصريون اعتصموا في ميدان التحرير بالقاهرة لاكثر من ثلاثة اسابيع في يوليو تموز الماضي المجلس الذي تسلم السلطة منذ تنحية مبارك في 11 فبراير شباط باصلاحات أسرع بما في ذلك محاكمات سريعة لمبارك ومعاونيه بتهمة الفساد وقتل محتجين.

ويشتبه كثيرون في ان المجلس الاعلى للقوات المسلحة يتباطأ في اتخاذ الاجراءات ضد مبارك الذي أدخل مستشفى في شرم الشيخ في ابريل نيسان ومازال هناك حتى الآن.

وقالت صفاء محمود (41 عاما) من مدينة السويس التي شهدت بعضا من أسوأ اعمال العنف في الثورة التي استمرت 18 يوما "الجيش له مصالح مع النظام القديم. لا يفعل شيئا من اجل الشعب. لقد عمل مع مبارك وأقسم أنه لن يؤذيه."

ويمكن ان يصدر حكم بالاعدام على مبارك اذا أدين. لكن قلة تتوقع هذه النهاية حتى لو اراد ذلك بعض المتظاهرين.

وسيسعد كثير من المصريين لمجرد رؤيته في قفص الاتهام. وأقيم خصيصا قفص اتهام يمثل فيه مبارك امام المحكمة في اكاديمية الشرطة بالقاهرة التي كانت تحمل اسمه.

وقال مصدر قريب من مبارك الاسبوع الماضي ان محاميه سيبلغ القاضي ان حالة موكله الصحية لا تسمح له بالحضور. لكن وزير الصحة صرح اليوم الثلاثاء بانه يمكن نقل مبارك.   يتبع