الدنمرك تشدد الحكم على مهاجم رسام كاريكاتير

Wed Jun 22, 2011 1:54pm GMT
 

كوبنهاجن 22 يونيو حزيران (رويترز) - أصدرت محكمة استئناف دنمركية حكما بالسجن لفترة أطول على رجل صومالي من تسع سنوات إلى عشر سنوات لمحاولته قتل رسام كاريكاتير أثار رسمه للنبي محمد عام 2005 غضب المسلمين في أنحاء العالم.

واقتحم محيي الدين محمد جيلي منزل رسام الكاريكاتير كورت فسترجارد حاملا معه فأسا ليلة رأس السنة الماضية.

وحكم على الرجل البالغ من العمر 29 عاما بالسجن تسع سنوات في فبراير شباط عندما أدين بمحاولة ارتكاب عمل إرهابي والقتل والعنف مع ضابط شرطة.

لكن الادعاء استأنف الحكم وطالب بسجنه 12 سنة.

ووصفت المحكمة الهجوم بأنه محاولة لترويع السكان وزعزعة استقرار المجتمع ومن ثم يعتبر عملا إرهابيا.

كما حكم على جيلي بالطرد من الدنمرك ومنعه من دخولها مدى الحياة بعد أن يقضي فترة العقوبة.

ودفع جيلي ببراءته من تهمة الإرهاب والقتل لكنه أقر بحيازة سلاح بشكل غير مشروع واقتحام منزل الرسام. وقال إنه دخل منزله لإخافته فقط.

وكان رسم فسترجارد للنبي محمد واضعا عمامة على شكل قنبلة من بين عشرات الرسوم التي هاجمت الإسلام ونشرتها صحيفة يولاندز بوستن عام 2005 مما أدى لاحتجاجات عنيفة في 2006 .

ونال رسم فسترجارد الاهتمام الأكبر مما جعله يعيش لسنوات في حماية الشرطة بعد أن تلقى تهديدات هو ورسامون آخرون والصحيفة ذاتها.   يتبع