القتال يتجدد في جنوب كردفان واحتجاج في شرق السودان

Thu Sep 22, 2011 8:14pm GMT
 

(لاضافة قتال في ولاية جنوب كردفان وتفاصيل)

الخرطوم 22 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال الجيش السوداني وجماعات معارضة ان اشتباكات جديدة تفجرت اليوم الخميس في جنوب كردفان الولاية الرئيسية المنتجة للنفط في السودان حيث استمر القتال بين الجيش وجماعات معارضة مسلحة على مدى شهور.

وفي تطور منفصل أطلقت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع لتفريق احتجاج نظمه مئات من أفراد القبائل في شرق السودان حيث تستعر معارضة ضد الخرطوم.

وتتصاعد حدة التوترات في مناطق عديدة تتاخم جمهورية جنوب السودان المستقلة حديثا حيث يقاتل الجيش السوداني جماعات مسلحة. ووردت أنباء بشأن وقوع اشتباكات هذا الأسبوع أيضا في اقليم دارفور غرب السودان الذي يشهد حركة تمرد أخرى.

وقالت الحركة الشعبية لتحرير السودان - قطاع الشمال في جنوب كردفان اليوم الخميس ان مقاتليها أخرجوا قوات الجيش من منطقة خور الدليب قرب الحدود مع جنوب السودان.

وقال متحدث باسم الحركة الشعبية لتحرير السودان - قطاع الشمال ان 30 جنديا حكوميا ومتمردين اثنين لاقوا حتفهم.

وأضاف "قواتنا الآن في خور الدليب."

لكن المركز السوداني للخدمات الصحفية المرتبط بالحكومة نقل عن مسؤول حكومي نفيه ان يكون المتمردون سيطروا على المنطقة قائلا ان الجيش تصدى للهجوم.

وقال خالد مختار من المركز السوداني للخدمات الصحفية ان ما يزيد على 30 متمردا لاقوا حتفهم في القتال. واضاف ان اثنين من المتمردين وقعا في الأسر.   يتبع