تقرير: تراجع ماي بنك وسي.آي.إم.بي عن خطط الاستحواذ على آر.اتش.بي

Thu Jun 23, 2011 6:25am GMT
 

سنغافورة 23 يونيو حزيران (رويترز) - قالت صحيفة ستريتس تايمز السنغافورية اليوم الخميس نقلا عن مسؤولين تنفيذيين مطلعين إن كلا من أكبر بنكين في ماليزيا وهما ماي بنك وسي.آي.إم.بي قرر التراجع عن تقديم عرض استحواذ على بنك آر.اتش.بي كابيتال.

وستمثل الخطوة التي أدت لتراجع أسهم آر.اتش.بي اكثر من أربعة بالمئة انتكاسة لعمليات الاندماج في قطاع البنوك الماليزي حيث خفضت موجة سابقة من الاندماجات في 1998 عدد البنوك في البلاد إلى عشرة من 54 بنكا.

وجاء القرار بعدما وقع أحد مساهمي آر.اتش.بي وهو بنك أبوظبي التجاري اتفاق بيع حصته البالغة 25 بالمئة في آر.اتش.بي إلى ابار للاستثمار في أبوظبي بسعر 10.80 رنجيت (3.56 دولار) للسهم.

وقالت المصادر إن بيع أبوظبي التجاري لحصته أدى لتعقيد مساعي الاستحواذ. ولم يتسن الاتصال بأحد مسؤولي ماي بنك أو سي.آي.إم.بي على الفور للتعقيب.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول تنفيذي كبير تحدث شريطة عدم كشف هويته قوله "من ناحية السعر عملية الاستحواذ ليس لها معنى الآن. ستهدأ الأمور وربما يعيد البنكان النظر في فرص الاندماج مع آر.اتش.بي في وقت آخر."

وقالت الصحيفة إن البنكين التابعين للحكومة أبلغا البنك المركزي بقراريهما التراجع عن خطط الاندماج مع آر.اتش.بي الذي تبلغ قيمته السوقية نحو سبعة مليارات دولار وإن من المتوقع اعلان ذلك رسميا في وقت قريب ربما يكون اليوم الخميس.

ولم يتسن الاتصال بمسؤولي البنك المركزي على الفور للتعقيب.

وكان من شأن استحواذ ماي بنك على آر.اتش.بي أن يتمخض عن أكبر مجموعة مصرفية في جنوب شرق آسيا من حيث القيمة السوقية متجاوزا دي.بي.إس السنغافورية بينما كان الاندماج مع سي.آي.إم.بي سيتمخض عن ثاني أكبر مجموعة بعد دي.بي.إس.

ويقدم كريدي سويس المشورة لآر.اتش.بي بينما يقدم نومورا المشورة لماي بنك.

وانخفضت أسهم آر.اتش.بي بما يصل إلى 4.17 بالمئة اليوم الخميس بعد التقرير في الوقت الذي تراجع فيه المؤشر العام للسوق 0.16 بالمئة فقط.

م ح - أ ح