23 حزيران يونيو 2011 / 06:57 / منذ 6 أعوام

تقرير: تراجع ماي بنك وسي.آي.إم.بي عن خطط الاستحواذ على آر.اتش.بي

(لاضافة تعليق آر.اتش.بي وخلفية)

سنغافورة 23 يونيو حزيران (رويترز) - قالت صحيفة ستريتس تايمز السنغافورية اليوم الخميس نقلا عن مسؤولين تنفيذيين مطلعين إن كلا من أكبر بنكين في ماليزيا وهما ماي بنك وسي.آي.إم.بي قرر التراجع عن تقديم عرض استحواذ على بنك آر.اتش.بي كابيتال.

وستمثل الخطوة التي أدت لتراجع أسهم آر.اتش.بي اكثر من أربعة بالمئة انتكاسة لعمليات الاندماج في قطاع البنوك الماليزي حيث خفضت موجة سابقة من الاندماجات في 1998 عدد البنوك في البلاد إلى عشرة من 54 بنكا.

وكان من شأن صفقة آر.اتش.بي الذي تقدر قيمته عند 6.6 مليار دولار حاليا أن تتمخض عن أكبر بنك في جنوب شرق آسيا من حيث القيمة.

وقال متحدث باسم آر.اتش.بي إن البنك لم يتلق أي اخطار من ماي بنك أو سي.آي.إم.بي بخصوص اي تغيير في خطة كل منهما للاندماج.

واحجم مسؤولون في سي.آي.إم.بي وماي بنك عن التعليق على التقرير.

وقالت الصحيفة إن القرار جاء بعدما وقع أحد مساهمي آر.اتش.بي وهو بنك أبوظبي التجاري اتفاق بيع حصته البالغة 25 بالمئة في آر.اتش.بي إلى ابار للاستثمار في أبوظبي بسعر 10.80 رنجيت (3.56 دولار) للسهم.

ويقدر السعر الذي دفعته آبار قيمة آر.اتش.بي عند نحو 23.7 مليار رنجيت (7.8 مليار دولار) وهو ما يزيد نحو 18 بالمئة عن القيمة السوقية الحالية.

وقالت صحف ماليزية إن سعر 10.80 رنجيت للسهم الذي دفعته آبار مقابل حصة أبوظبي التجاري مرتفع إذ يقدر قيمة البنك بما يزيد 2.25 مرة عن قيمته الدفترية.

في المقابل تمت آخر صفقة استحواذ مصرفي في البلاد وهي استحواذ هونج ليونج على إي.او.إن كابيتال في وقت سابق هذا العام عند ما يعادل القيمة الدفترية للبنك 1.4 مرة فقط.

ونقلت ستريتس تايمز عن المصادر قولها إن بيع أبوظبي التجاري لحصته أدى لتعقيد مساعي الاستحواذ على آر.اتش.بي.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول تنفيذي كبير تحدث شريطة عدم كشف هويته قوله ”من ناحية السعر عملية الاستحواذ ليس لها معنى الآن. ستهدأ الأمور وربما يعيد البنكان النظر في فرص الاندماج مع آر.اتش.بي في وقت آخر.“

وقالت الصحيفة إن البنكين التابعين للحكومة أبلغا البنك المركزي بقراريهما التراجع عن خطط الاندماج مع آر.اتش.بي الذي تبلغ قيمته السوقية نحو سبعة مليارات دولار وإن من المتوقع اعلان ذلك رسميا في وقت قريب ربما يكون اليوم الخميس.

ولم يتسن الاتصال بمسؤولين بالبنك المركزي على الفور للتعقيب.

وعمليات دمج البنوك لها مكانة محورية في مبادرة رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق لإنشاء مؤسسات مصرفية اقليمية رائدة في اطار خطة الحكومة لزيادة الاستثمارات في الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا.

وكان من شأن استحواذ ماي بنك على آر.اتش.بي أن يتمخض عن أكبر مجموعة مصرفية في جنوب شرق آسيا من حيث القيمة السوقية عند نحو 28.4 مليار دولار بينما كان الاندماج مع سي.آي.إم.بي سينشيء مؤسسة بقيمة سوقية 27.6 مليار دولار.

ويقدم كريدي سويس المشورة لآر.اتش.بي بينما يقدم نومورا المشورة لماي بنك. وابلغ مصدر رويترز أن مورجان ستانلي يقدم المشورة لبنك سي.آي.إم.بي.

وانخفضت أسهم آر.اتش.بي 4.4 بالمئة بعد التقرير بينما تراجع المؤشر العام للسوق 0.3 بالمئة بحلول الساعة 0326 بتوقيت جرينتش. ولم يطرأ تغير يذكر على أسهم سي.آي.إم.بي وماي بنك.

م ح - أ ح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below