ارتفاع اليورو وسط ترقب لأزمة الديون

Fri Dec 23, 2011 9:48am GMT
 

لندن 23 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - ارتفع سعر اليورو مقابل الدولار اليوم الجمعة وسط إقبال على المخاطرة إثر إعلان بيانات أمريكية مشجعة.

لكن من المرجح أن يعود المستثمرون لبيع اليورو عام 2012 مع استمرار الشكوك المحيطة بأزمة الديون الأوروبية.

وأظهرت بيانات انخفاض عدد طلبات الإعانة الأسبوعية للعاطلين عن العمل بالولايات المتحدة لأقل مستوى منذ ثلاثة أعوام ونصف العام في حين تحسنت معنويات المستهلكين الأمريكيين في ديسمبر كانون الأول.

ودفعت هذه البيانات الأسهم الأمريكية واليورو للصعود رغم أن بعض المتعاملين قالوا إن أحجام التعامل كانت ضعيفة مع اقتراب عطلات عيد الميلاد ونهاية العام.

وارتفعت العملة الأوروبية بنحو 0.3 في المئة لتسجل 1.3085 دولار وتعلو عن أقل مستوياتها منذ 11 شهرا والذي سجلته في الآونة الأخيرة عند 1.2945 دولار. لكن اليورو مازال منخفضا بنحو 2.1 في المئة خلال العام.

وتحدث متعاملون عن أوامر بالبيع عند مستوى 1.3120 دولار الذي قد يدفع اليورو للصعود إن تم بلوغه.

ونشرت صحيفة وول ستريت جورنال خبرا جاء به أن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) قد يلتزم بالإبقاء على أسعار القائدة قرب الصفر حتى عام 2014 . وذكر التقرير أن المجلس قد يعلن عن هذا القرار في اجتماعه القادم لوضع السياسة النقدية والمقرر يومي 24 و25 يناير كانون الثاني.

لكن مع احتمال حدوث تخفيض للتصنيف الائتماني لبعض الدول في منطقة اليورو تظل المخاوف المتعلقة بالعملة الأوروبية قائمة.

وتراجع اليورو لأقل مستوياته على الإطلاق أمام العملة الاسترالية ليسجل 1.2841 دولار استرالي وينزل بنسبة 1.8 في المئة خلال الأسبوع. وهبط اليورو أيضا قرب أدنى مستوياته منذ ثلاثة أشهر مقابل العملة النيوزيلندية مسجلا 1.6810 دولار نيوزيلندي.   يتبع