حصري- ليبية أرشدت طائرات حلف شمال الأطلسي إلى أهداف تابعة للقذافي

Tue Sep 13, 2011 10:24am GMT
 

من كريستيان لو

طرابلس 13 سبتمبر أيلول (رويترز) - استعانت حملة القصف الجوي التي يشنها حلف شمال الاطلسي في ليبيا وأضعفت بشدة نظام الزعيم المخلوع معمر القذافي بسلاح سري وهو ليبية تبلغ من العمر 24 عاما قضت شهورا في التجسس على منشآت عسكرية ونقل التفاصيل إلى الحلف.

واستخدمت الليبية الشابة التي اختارت لنفسها اسما حركيا هو (نوميديا) حيلا دقيقة لتجنب الاعتقال فكانت تغير مكانها باستمرار وتستخدم شرائح مختلفة للتليفون المحمول وتخفي أنشطتها عن الكل باستثناء أقرب المقربين لها في أسرتها.

وكان الشيء الوحيد الذي وفر لها الحماية الاكبر من قوات القذافي هو أنوثتها إذ لا يشتبه أحد في شابة في مجتمع محافظ كالمجتمع الليبي.

وقالت المهندسة الشابة لرويترز في مقابلة بردهة فندق في طرابلس بعد أسبوعين من تحطيم سيطرة القذافي على العاصمة الليبية بعدما قضى في السلطة 42 عاما "لم أكن ملاحقة."

واضافت "كانوا يركزون بشكل أكبر على الشبان وكان من المستحيل تقريبا أن يفكر أحد أن فتاة هي التي تفعل كل هذا."

وطلبت نوميديا من رويترز عدم الكشف عن هويتها الحقيقة وقالت إنه على الرغم من سيطرة المعارضين الان على طرابلس فإنه مازال هناك "طابور خامس" من الموالين للقذافي قد يستهدفونها أو يستهدفون عائلتها.

وأكد رجلان كانا جزئا من شبكة سرية مناهضة للقذافي كلام نوميديا وقالا إنهما ساعداها على نقل التفاصيل حول القوات الامنية للزعيم الليبي المخلوع.

وقال أسامة لياس وهو طبيب شرعي وكان جزءا من الشبكة "كانت مصدرا مهما للغاية وموثوقا به للغاية."   يتبع