بانكوك تعزز دفاعاتها في مواجهة الفيضانات

Thu Oct 13, 2011 10:45am GMT
 

بانكوك 13 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - سابق عمال وجنود في تايلاند الزمن لإكمال العمل في حواجز واقية حول بانكوك اليوم الخميس في الوقت الذي تهدد فيه مياه الفيضانات العاصمة.

ولقي 283 شخصا على الأقل حتفهم في انحاء تايلاند نتيجة سقوط الأمطار الموسمية الغزيرة والفيضانات التي غطت نحو ثلث البلاد والانهيارات الطينية وذلك منذ اواخر يوليو تموز. وفي الأسبوع الماضي غمرت المياه عددا من المناطق الصناعية إلى الشمال من بانكوك مما زاد من الخسائر التي لحقت بالاقتصاد.

وبعد اجتماعات مع وزراء قال قائد الجيش برايوت تشان اوتشا للصحفيين إن الحواجز الواقية من الفيضانات في ثلاثة مواقع في بانكوك أصبحت جاهزة.

وقال "تحدثنا عن خطط إجلاء لمساعدة من يعيشون قرب نهر تشاو برايا. إذا كانت هناك طوارئ.. فنحن مستعدون لها."

وتمثل بانكوك نحو 41 في المئة من اقتصاد تايلاند وأي اضطرابات خطيرة في الحياة بالعاصمة من الممكن ان تسبب المزيد من الخفض في توقعات النمو.

ويقول خبراء اقتصاد في جامعة غرفة التجارة التايلاندية إن ثقة المستهلكين تراجعت في سبتمبر أيلول بسبب الفيضانات ومن الممكن أن تتراجع بشدة في أكتوبر تشرين الأول.

وفي الأسبوع الماضي خفضت الجامعة توقعاتها لنمو الناتج المحلي الإجمالي إلى 3.6 في المئة بعد أن كان 4.4 في المئة ثم خفضته مرة أخرى اليوم إلى ما بين 3.0 و 3.5 في المئة.

وكانت المناطق الأكثر تضررا في تايلاند السهول الشمالية والشمالية الشرقية والوسطى إلى جانب بانكوك التي لا يزيد ارتفاعها عن 6.5 قدم فوق سطح البحر والمعرضة للخطر مع فيضان المياه من السدود في الشمال مما يؤدي إلى ارتفاع منسوب نهر تشاو برايا.

ويعتقد أن اكثر من مليوني شخص تضرروا من الفيضانات في أنحاء البلاد وهناك نقص في البضائع الأساسية في بعض المناطق بسبب اضطراب الحركة في الطرق البرية والسكك الحديدية مع تعذر استخدام بعض الطرق الرئيسية إلى الشمال.

د م - أ ح (من)