13 كانون الأول ديسمبر 2011 / 11:03 / بعد 6 أعوام

اسرائيل تندد بهجوم للمستوطنين على قاعدة عسكرية

(لإضافة إدانة اسرائيل واقتباس من مستوطن وتفاصيل)

من مايان لوبل

القدس 13 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - وصف وزير اسرائيلي مجموعة من المستوطنين اليهود المتطرفين بأنهم ”إرهابيون“ بعد أن قاموا بعمليات تخريب في قاعدة تابعة للجيش الاسرائيلي في احدث واقعة في سلسلة من الهجمات بالضفة الغربية المحتلة.

وقال المتحدث العسكري الإسرائيلي يوآف مردخاي لراديو الجيش إن سلسلة ”حوادث جسيمة“ وقعت بالضفة الغربية بعد تردد شائعات عن وشك إخلاء مواقع استيطانية.

وإلى جانب واقعة القاعدة العسكرية نظم مستوطنون أيضا احتجاجا في منطقة عسكرية قريبة من الحدود مع الأردن.

وتمثل الواقعتان مؤشرا على تصاعد التوترات بين الجيش والمستوطنين القوميين المتشددين الذين يرون أن من حقهم العيش على أي مكان يريدونه في الضفة الغربية.

وأدان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الواقعة وقال في بيان ”يجب أن تركز قوات الأمن على الدفاع عن المواطنين وليس على التعامل مع مثل هذه الانتهاكات الصارخة للقانون.“

وقال مسؤولون إن نتنياهو أجرى لاحقا مشاورات مع وزراء ومسؤولي أمن كبار.

وقال وزير الدفاع المدني ماتان فيلنائي لراديو الجيش ”إنهم مجرمون.. إرهابيون يهود يضرون بأمن إسرائيل.“

وذكر وزير الدفاع إيهود باراك في بيان ”ارتكبت مجموعة من المجرمين المتطرفين ممارسات عنيفة غير مقبولة وتحمل سمات الإرهاب.“

وكانت المرة الاولى التي يخرب فيها مستوطنون قاعدة تابعة للجيش في الضفة الغربية في سبتمبر أيلول بعد هدم هياكل في موقع اسيتطاني. كما اتهم مستوطنون متشددون بإضرام النار في خمسة مساجد على الأقل هذا العام.

وقال مردخاي لراديو الجيش إن الواقعتين الأخيرتين بدأتا بإلقاء الحجارة.

وأضاف ”ألقى عشرات من النشطاء اليمينيين حجارة على عربات فلسطينية ومركبات عسكرية إسرائيلية“ وبعد ذلك دخلوا قاعدة عسكرية ”وانهالوا بالسباب وألقوا زجاجات طلاء وأحدثوا ثقوبا في إطارات سيارات تابعة للجيش وحطموا زجاج سيارة.“

كما ألقى المستوطنون حجارة على قائد كبير بالجيش. وقال متحدث باسم الشرطة إنه تم اعتقال مستوطن وإن الشرطة تأمل في الإمساك بمزيد من المهاجمين.

وفي واقعة منفصلة دخلت مجموعة من المستوطنين المتشددين منطقة عسكرية قريبة من الحدود مع الأردن خلال الليل للتظاهر ضد احتجاج الأردن على قرار اسرائيلي بإغلاق جسر باب المغاربة المؤدي إلى الحرم القدسي.

وأغلقت اسرائيل امس الاثنين جسر المشاة الذي يربط بين حائط المبكى والحرم القدسي الذي يضم المسجد الأقصى ومسجد قبة الصخرة. واعتبر مهندس البلدية هذا الجسر غير آمن.

وقال المستوطن حنانيل دورفمان لراديو الجيش ”كانت رسالة إلى الاردن.. لسنا مغفلين.. توقفوا عن التدخل في شؤوننا الداخلية... وإلا سنتدخل في شؤونكم.“ وأخرجت قوات الأمن المجموعة من المنطقة.

وقال مردخاي إنه يعتقد بوجود صلة بين اقتحام المنطقة العسكرية القريبة من الحدود مع الأردن وما أعقبه من هجوم على القاعدة العسكرية القريبة من مدينة نابلس الفلسطينية.

ومضى يقول ”هناك مجموعة صغيرة من المتطرفين تحاول استدراج الجيش إلى السياسة.“

ويعيش نحو 300 ألف إسرائيلي في الضفة الغربية إلى جانب 2.5 مليون فلسطيني.

وقضت محكمة العدل الدولية بعدم شرعية المستوطنات التي بنتها إسرائيل بالمنطقة. وتعترض إسرائيل على هذا وإن لم تجز كل المواقع الاستيطانية المنتشرة بالمنطقة.

د م - أ ح (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below