قوات بحرينية تمشط بلدة شيعية قبل صدور تقرير عن الحقوق

Wed Nov 23, 2011 12:56pm GMT
 

المنامة 23 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال ناشطون ان قوات أمن بحرينية طاردت شبانا في بلدة شيعية اليوم الاربعاء وقتل رجل في حادث تسببت فيه عربة للشرطة وذلك قبل ساعات من صدور تقرير بشأن الصراع الطائفي الذي عكر المناخ في المملكة.

وقال شهود ان عربات شرطة رباعية الدفع سارت مسرعة في شوارع بلدة عالي التي تقع خارج المنامة لملاحقة عشرات الشبان قبل الامساك بأحدهم وضربه بالهراوات بينما حلقت طائرات هليكوبتر فوق المكان.

وكتبت عبارات في المنطقة منها "الموت لآل خليفة" في اشارة الى الاسرة السنية الحاكمة التي تتهمها الغالبية الشيعية بحرمانها من الحصول على مساكن واراض ووظائف بالحكومة لاسباب طائفية.

واستخدمت قوات الامن الغاز المسيل للدموع لتفريق عشرات الاشخاص الذين ساروا في شوارع وسط البلدة وهم يرددون عيارة "يسقط حمد" في اشارة الى الشيخ حمد بن عيسى ال خليفة ملك البحرين. وتصاعد دخان اسود من اطارات سيارات محترقة.

وقال ناشطون انه قبل ساعات صدمت عربة تابعة لقوات الامن سيارة عبد النبي كاظم عقيل التي اصطدمت بدورها بعربة متوقفة مما أسفر عن مقتل قائدها. وقالوا ان قوات الامن أطلقت الغاز المسيل للدموع والطلقات المطاطية بعد الحادث.

ولم يتضح ان كان القتيل شارك في الاحتجاجات التي تجري يوميا تقريبا في المناطق الشيعية بالبحرين وغالبا ما تتعامل معها قوات الامن بالغاز المسيل للدموع.

وتصاعد الغاز المسيل للدموع من منزل منزل القتيل الذي بدا مهجورا وخاليا من سكانه بعد مداهمة قال الجيران ان قوات الامن شنتها في رد فعل يحدث عادة إثر مقتل أحد في احتجاجات بالمنطقة.

وقال ساكن عمره 32 عاما من الحي ذكر ان اسمه حسين "انهم يتصرفون بوحشية." واضاف "لا يريدون ان يرتفع صوت ضدهم ... الفكرة هي تخويفنا."

وفي اماكن اخرى في بلدة عالي كتبت "الدور عليكم" في اشارة على ما يبدو الى الاطاحة بزعماء عرب بعد احتجاجات حاشدة.   يتبع