القوات السورية تقتل شخصين في احتجاجات اليوم

Fri Sep 23, 2011 12:30pm GMT
 

(لاضافة مقتبسات من شهود وتفاصيل)

عمان 23 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال نشطاء إن القوات السورية قتلت اثنين على الأقل من المحتجين حين أطلقت الذخيرة الحية لتفريق احتجاجات تدعو للديمقراطية اندلعت في أنحاء البلاد بعد صلاة الجمعة.

وذكروا نقلا عن تقارير وردت إليهم من الشارع أن القتيلين سقطا في محافظة حمص التي شهدت بعضا من اكبر الاحتجاجات ضد الرئيس بشار الأسد وحيث انتشر الجنود والدبابات في عاصمة المحافظة وفي ريفها.

وقال النشطاء إن المحتجين تعرضوا لإطلاق نيران في منطقة دير الزور القبلية على الحدود مع العراق وفي مدينة حماة وعدة ضواح بالعاصمة دمشق.

وفي لقطات مصورة بثها مقيمون ظهر محتجون بضاحية الحجر الأسود الفقيرة في ريف دمشق يرفعون لافتة تطالب بمساعدة سوريا الأمر الذي يعكس مطالبات متنامية في الشارع بحماية دولية لوقف قتل المدنيين.

وقال ناشط في محافظة ادلب بشمال غرب البلاد على الحدود مع تركيا لتلفزيون الجزيرة ان المعارضة في سوريا لا تؤيد التدخل العسكري الأجنبي لكنه قال إن الشعب يريد حماية بأي شكل لوقف ما وصفه بالمذبحة.

وقالت الأمم المتحدة إن 2700 شخص قتلوا في الاضطرابات بينما تقول السلطات إن 700 من رجال الشرطة والجيش قتلوا على أيدي إرهابيين ومتمردين.

ووعد الأسد بإجراء إصلاحات وعدل بعض القوانين لكن المعارضة قالت إن هذا لم يحدث فرقا.

وقال الرئيس السوري مرارا إن قوى خارجية تحاول تقسيم سوريا تحت غطاء المطالبة بالديمقراطية.

م م - أ ح (سيس)