الصين تنتقد الضغط الأجنبي على سوريا

Tue Aug 23, 2011 12:48pm GMT
 

بكين 23 أغسطس اب (رويترز) - انتقدت وزارة الخارجية الصينية اليوم الثلاثاء الضغوط الأجنبية التي تمارس على سوريا بعد مطالب من الولايات المتحدة وأوروبا للرئيس بشار الأسد بالتنحي قائلة إن مستقبل البلاد يجب أن يتحدد داخليا.

وقال ما تشاو شو المتحدث باسم الخارجية الصينية في موقع الوزارة على الانترنت إن كل الجوانب في سوريا يجب أن تتحلى بأقصى درجات ضبط النفس وتتخلي عن العنف وذلك في تصريحات تمثل تكرارا لموقف بكين المعتاد.

وتابع "سوريا هي التي يجب أن تحدد مستقبلها بنفسها."

وأضاف "خطوات المجتمع الدولي في هذا الصدد ينبغي أن تصب باتجاه الحث على تنفيذ وعود الحكومة السورية بالإصلاح وتشجيع كل الجوانب على المشاركة بشكل بناء في العملية السياسية للمساعدة على العودة مبكرا إلى الاستقرار."

وشكل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة لجنة دولية اليوم للتحقيق في قمع السلطات السورية للاحتجاجات المناهضة للحكومة بما في ذلك جرائم محتملة ضد الإنسانية رغم اعتراض روسيا والصين وكوبا.

ودفع تصاعد العنف في سوريا دولا عربية إلى الخروج عن صمت دام شهورا والمطالبة بإنهاء العنف في حين وسعت الولايات المتحدة وأوروبا من العقوبات على سوريا ودعت الأسد إلى التنحي.

ورغم ان الصين تتجنب بصفة عامة الانخراط في الشؤون الداخلية للدول فقد عملت على التواصل مع المجلس الوطني الانتقالي الممثل للمعارضة في ليبيا وكذلك مع حكومة العقيد معمر القذافي.

لكن فيما يتعلق بسوريا دعت الصين اكثر من مرة العالم إلى عدم التدخل ولم تصدر الكثير من التصريحات في إطار الاحتجاجات التي تجتاح الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

ويقول محللون إن الصين ستوثق علاقتها وتجارتها مع الحكومات الجديدة في أنحاء المنطقة وفي الوقت ذاته ستقدم نفسها باعتبارها صديقا مخلصا ومشتريا للنفط بالنسبة للحكومات التي تتجاوز الاضطرابات.

د م - أ ح (سيس)