حزب الله يتهم امريكا بخرق السيادة اثر انتكاسة لمخابراتها بلبنان

Wed Nov 23, 2011 1:25pm GMT
 

بيروت 23 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - اتهم حزب الله اللبناني اليوم الاربعاء الولايات المتحدة بالاعتداء على السيادة اللبنانية والامن القومي وخرق القانون الدولي وذلك بعد اعتراف امريكي بوجود محطة لوكالة المخابرات الأمريكية (سي.آي.ايه) في بيروت تمارس اعمال التجسس.

وكان مسؤولون أمريكيون حاليون وسابقون قالوا امس الثلاثاء انه في انتكاسة للمخابرات الامريكية في مواجهة أعداء بارزين لواشنطن نجح حزب الله اللبناني في كشف واعتقال مخبرين بين صفوفه يتعاونون مع السي.اي.ايه.

وصرح بوب باير وهو ضابط عمليات سابق في وكالة المخابرات المركزية الامريكية استلهمت هوليوود كتبه في فيلم (سيريانا) ان قدرات حزب الله في مكافحة التجسس قوية ويجب الا يستهان بها.

وقال نائب حزب الله في البرلمان اللبناني حسن فضل الله في مؤتمر صحفي في البرلمان "ان الاقرار الرسمي الامريكي بوجود محطة لوكالة الاستخبارات سي آي ايه في بيروت تمارس اعمال التجسس على لبنان هو اعتراف واضح وخطير بالاعتداء على السيادة اللبنانية والامن القومي وبخرق القانون الدولي وميثاق الامم المتحدة خصوصا ان هذه المحطة الاستخباراتية تتخذ من السفارة الامريكية مقرا لها ويديرها ضباط امريكيون ينتحلون الصفة الدبلوماسية ويتنقلون بسيارات دبلوماسية."

ودعا فضل الله الحكومة اللبنانية الى تحرك فوري واتخاذ الاجراءات الامنية والقانونية لوقف هذا العمل التجسسي وايقاف هذه المحطة عن العمل وتفكيك منشآتها.

وتطور حزب الله الذي تأسس بمساعدة ايران خلال الحرب الاهلية اللبنانية بين عامي 1975 و1990 من ميليشيا قاتلت الاحتلال الاسرائيلي لجنوب لبنان الى واحد من أقوى الاحزاب والميليشيات في لبنان. وهيمن الحزب وحلفاؤه على الحكومة اللبنانية التي تشكلت في يونيو حزيران.

وقال فضل الله "ان الادارة الامريكية لم تكتف باستخدام مقرها الدبلوماسي للتجسس انما حولت زيارات مسؤوليها الى لبنان لأنشطة استخباراتية."

واضاف "بقدر ما يشكل هذا الاعتداء الخطير خرقا لسيادتنا الوطنية فانه يكشف حجم الانجاز الذي حققته المقاومة من خلال عملها الدؤوب لحماية الامن الوطني ومكافحة التجسس الامريكي والاسرائيلي."

ل ب - أ ح (سيس)