الناخبون بصعيد مصر يشيدون بتنظيم الانتخابات

Tue Jan 3, 2012 3:47pm GMT
 

من سامح الخطيب

ملوي (المنيا) 3 يناير كانون الثاني (رويترز) - أشاد ناخبون في صعيد مصر بتنظيم لم يعهدوه من قبل في الانتخابات فيما أرجعوه إلى الإشراف القضائي وتأمين الجيش للجان الانتخابية بالاضافة الى مناخ الحرية بعد الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك في فبراير شباط الماضي.

وفي محافظة المنيا التي يطلق عليها عروس الصعيد وتقع على بعد نحو 270 كيلومترا جنوبي القاهرة تواجد رجال الجيش بكثافة أمام مراكز الاقتراع وتولوا تنظيم الصفوف وإدخال الناخبين الى اللجان وأمسك بعضهم بمكبرات للصوت لإبعاد كل من ليس له علاقة بالانتخابات.

وقال المزارع جمعة مصطفى (58 عاما) لرويترز بعد الادلاء بصوته اليوم الثلاثاء في المرحلة الثالثة والأخيرة من انتخابات مجلس الشعب "أجمل ما في هذه الانتخابات هو التنظيم."

وأضاف "الثورة حققت اشياء جميلة فعلا ونحن نشعر بذلك. القضاة والموظفون والجيش .. حقيقة كل يقوم بدوره على أكمل وجه."

ويبلغ اجمالي عدد الناخبين بمحافظة المنيا 1.59 مليون ناخب. والمنيا إحدى تسع محافظات تشملها المرحلة الثالثة من الانتخابات.

وكان الاقبال ضعيفا في الساعات الأولى من بدء الاقتراع لكن مع انتهاء اوقات العمل الرسمية في المصالح والشركات بدأت صفوف الناخبين تمتد لمسافات أطول.

وقال سليم حسنين (66 عاما) بعد أن أدلى بصوته في إحدى لجان المحافظة "هناك زحام بسيط داخل اللجنة لكن لا أحد يتعدى حدوده. من يجرؤ على فعل أي شيء والجيش يحمي الصناديق؟."

وأضاف قائلا "أنا مطمئن أيضا بسبب وجود القضاة. أي تلاعب أو محاولة لاثارة الشغب يمكن أن تتحول الى قضية ويقبض على المخالفين. الجميع يعرف ذلك ولا اظن ان هناك من يبحث عن المشاكل في ظل الاجواء النزيهة التي تجرى فيها الانتخابات."   يتبع