الصين تحث على "انتقال مستقر" للسلطة في ليبيا

Wed Aug 24, 2011 7:38am GMT
 

(لإضافة دعوة الصين إلى التنسيق بين القوى الصاعدة وتفاصيل)

من كريس باكلي

بكين 24 أغسطس اب (رويترز) - حثت الصين على "انتقال مستقر للسلطة" في ليبيا وقالت انها على اتصال بالمجلس الوطني الانتقالي الذي يمثل المعارضة هناك وذلك في أوضح مؤشر على ان بكين حولت اعترافها فعليا إلى قوى المعارضة للعقيد معمر القذافي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ماو تشاو شو في بيان نقله الموقع الالكتروني للوزارة اليوم الاربعاء ان الصين "تحترم اختيار الشعب الليبي وتأمل في انتقال مستقر للسلطة."

وأضاف المتحدث "لقد علقنا دائما أهمية على الدور المهم للمجلس الوطني الانتقالي في حل مشكلات ليبيا والحفاظ على الاتصالات معه."

وتابع "ننا نأمل ان تتبنى الحكومة الجديدة القادمة إجراءات فعالة وتعمل على تجميع قوى مختلف الفئات وإعادة النظام الاجتماعي في اقرب وقت ممكن."

ولم تعترف بكين رسميا بعد بالمجلس الوطني الانتقالي باعتباره الممثل الشرعي لليبيا. لكن تصريحات ما ومجموعة أخرى من التصريحات الرسمية تشير إلى أنها تخلت بشكل حاسم عن القذافي وتحولت إلى المعارضة المرجح أن تسيطر بشكل كامل على طرابلس قريبا.

وقال شن دانيانغ وهو متحدث باسم وزارة التجارة الصينية في مؤتمر صحفي ببكين اليوم "نتمنى القيام بدور نشط في إعادة بناء ليبيا في المستقبل إلى جانب المجتمع الدولي."

ولم تلجأ الصين إلى حق النقض (الفيتو) في مجلس الامن التابع للأمم المتحدة في مارس اذار لمنع قرار يسمح لحملة القصف الجوي التي قام بها حلف شمال الأطلسي ضد قوات القذافي لكنها أدانت لاحقا الضربات وحثت على التوصل إلى حل وسط بين الحكومة الليبية والمعارضة.   يتبع