النظر اليوم في الطعن المقدم من مدون مصري مضرب عن الطعام

Tue Oct 4, 2011 8:58am GMT
 

القاهرة 4 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت جماعة مدافعة عن حقوق الانسان ان المدون المصري مايكل نبيل الذي أدين بنشر معلومات كاذبة عن الجيش المصري وينظر اليوم الثلاثاء في الطعن المقدم من جانبه ساءت حالته الصحية بسبب اضراب عن الطعام بدأه في 23 اغسطس اب.

ووصفت جماعة مراسلين بلا حدود نبيل (25 عاما) بأنه من "سجناء الضمير" وقالت انه يعاني من مشاكل خطيرة في المسالك البولية ومن فقر الدم (الأنيميا).

وذكرت الجماعة انها كتبت للنيابة العامة في القاهرة طلبا في 26 سبتمبر ايلول لزيارة نبيل في السجن لكنها لم تتلق اي رد. وتقول أسرته انه يشرب الماء فقط.

ويقضى نبيل حكما بالسجن ثلاث سنوات أصدرته عليه محكمة عسكرية لادانته فيما يتصل بتعليقات كتبها على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي على الانترنت زعم فيها ان القوات المسلحة المصرية حاولت قمع المتظاهرين الذين أطاحوا بالرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط. واعتقل نبيل من منزله بالقاهرة في مارس آذار وحوكم بعد اسبوعين.

وقالت جماعة مراسلين بلا حدود "هذا الطعن هو آخر فرصة امام السلطات لتظهر التزامها بحقوق الانسان والعدالة والديمقراطية. على المحكمة ان تدرك انه ادين ظلما في محكمة عسكرية بسبب ارائه ومقالاته."

أ ف - أ ح (سيس)