الشرطة التركية تعتقل 120 شخصا في تحقيق بشأن تمرد كردي

Tue Oct 4, 2011 10:27am GMT
 

اسطنبول 4 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤولو أمن ان الشرطة التركية اعتقلت أكثر من 120 شخصا في أنحاء تركيا اليوم الثلاثاء في اطار تحقيق في علاقات مزعومة بين نشطين أكراد ومقاتلين انفصاليين.

وتجري بالفعل محاكمة مئات بينهم رؤساء بلديات منتخبون في اتهامات بوجود علاقات مع حزب العمال الكردستاني في اطار قضية بدأت قبل عامين أذكت توترات في جنوب شرق تركيا الذي يغلب الاكراد على سكانه.

وأدى تصاعد أعمال العنف من جانب حزب العمال الكردستاني في الاشهر الاخيرة الى ضربات جوية وهجمات بالمدفعية على قواعد المتمردين في جبال شمال العراق.

وشنت الشرطة هجمات متزامنة عند الفجر في اسطنبول والاقاليم الواقعة في جنوب شرق البلاد شملت مدينة دياربكر حيث تم اعتقال 40 شخصا بينهم نائب زعيم الحزب السياسي الكردي الرئيسي والعديد من رؤساء البلديات.

وقالت المصادر ان 80 شخصا آخرين اعتقلوا في مدينة اسطنبول أكبر مدن تركيا. وامتنعت شرطة اسطنبول عن التعليق.

وذكرت تقارير اعلامية ان نحو 20 شخصا اعتقلوا أيضا في اقليم جازيانتيب بجنوب شرق البلاد بينهم الرئيس المحلي لحزب السلام والديمقراطية الكردي.

ويتركز التحقيق على منظمة تدعى اتحاد الجاليات الكردية أسسها حزب العمال الكردستاني في عام 2005 بهدف انشاء نظام سياسي كردي حسبما ذكرت لائحة الاتهام التي صدرت في عام 2009 .

وتجري محاكمة نحو 150 سياسيا ونشطا في دياربكر حيث بنيت قاعة محكمة ضخمة خصيصا لذلك. وتجري محاكمات مماثلة في مدن اخرى في انحاء تركيا.

ويمثل تجدد العنف انتكاسة اخرى لمبادرة أطلقتها الحكومة في السنوات الاخيرة لتعزيز حقوق الاقلية الكردية التي تشكل ما يصل الى 15 مليون نسمة من سكان تركيا البالغ 74 مليون نسمة.   يتبع