لبنان يعترف بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي

Wed Aug 24, 2011 11:24am GMT
 

بيروت 24 أغسطس اب (رويترز) - قالت الحكومة اللبنانية انها اعترفت بالمجلس الوطني الانتقالي المعارض ممثلا شرعيا للشعب الليبي وقررت الاتصال بالجهات "المختصة والناشئة في ليبيا" من اجل كشف مصير الزعيم الشيعي الامام موسى الصدر الذي اختفى قبل 33 عاما في طرابلس.

وجاء في بيان عقب اجتماع لمجلس الوزراء عقد الليلة الماضية "قرر مجلس الوزراء الاعتراف بالمجلس الانتقالي في ليبيا."

وقال الرئيس اللبناني ميشال سليمان خلال الجلسة ان "تطورات الاحداث في ليبيا تفترض الاعتراف بالمجلس الانتقالي بما يمثل ذلك من احترام لارادة الشعب الليبي وحقه في التغيير."

وقال وزير الاعلام وليد الداعوق "تم تكليف وزير الخارجية (عدنان منصوري) تقديم اقتراح لتحرك لبناني مع الجهات المختصة والناشئة في ليبيا لكشف مصير الامام الصدر ورفيقيه."

ويعتقد شيعة لبنان منذ امد طويل ان ليبيا خطفت الامام الصدر خلال زيارته للبلاد في عام 1978.

وكان القضاء اللبناني قد اصدر في عام 2008 مذكرات توقيف بحق العقيد معمر القذافي وعدد من معاونيه بتهمة خطف الامام الصدر.

وادى الخلاف الى توتر العلاقات بين الدولتين وخصوصا بين حركة امل وحزب الله الشيعيين وليبيا.

ل ب - أ ح (سيس)