مقتل جنديين من حلف شمال الأطلسي مع تصاعد العنف في أفغانستان

Thu Aug 4, 2011 12:31pm GMT
 

(لإضافة مقتل جنديين من حلف شمال الأطلسي وإصابة جنود إيطاليين)

قندوز (أفغانستان) 4 أغسطس اب (رويترز) - قالت قوة المعاونة الامنية الدولية التي يقودها حلف شمال الاطلسي في أفغانستان اليوم الخميس ان أحد أفرادها قتل حين فتح رجل يرتدي زي الشرطة الافغانية النار عليه.

وهذا رابع فرد على الأقل من قوة المعاونة يلقى حتفه خلال 24 ساعة في واحدة من اكثر مناطق أفغانستان اضطرابا.

ومع تصاعد العنف في أنحاء البلاد بعد بدء المرحلة الأولى من نقل المسؤولية الأمنية في الشهر الماضي قال مسؤولون إن مسؤول أمن قتل أيضا في انفجار سيارة ملغومة في قندوز بشمال البلاد.

وفي بيان مقتضب قالت قوة المعاونة الامنية الدولية (إيساف) إن الهجوم الأخير وقع عندما "صوب شخص يرتدي زي الشرطة الوطنية الأفغانية سلاحه على فرد يعمل بالقوة".

وأضاف أن قوة المعاونة ومسؤولين أفغانا يحققون في الأمر لكنه لم يذكر المزيد من التفاصيل.

وأغلب قوات حلف شمال الأطلسي التي تعمل بشرق البلاد من الأمريكيين لكن هناك أيضا قوات فرنسية في المنطقة.

وإطلاق الرصاص على أحد أفراد قوة إيساف اليوم يجيء ضمن سلسلة من الهجمات شنها أشخاص من قوات الأمن أو الجيش الأفغاني على ما يبدو أو متشددين تسللوا إلى هذه القوات.

وأبرزت هذه الحوادث التحديات المقبلة في الوقت الذي تتأهب فيه قوات حلف شمال الاطلسي لتسليم المسؤولية الأمنية للقوات الأفغانية في انحاء البلاد بحلول عام 2014. وبدأت المرحلة الأولى من عملية الانتقال التدريجية الشهر الماضي.   يتبع